حمية حصى الكلى (Renal stones diet)


المقدمة:

حمية حصى الكلى هي الحمية المناسبة لمرضى الحصى البولية. الحصى البولية هي مشكلة تنتج بسبب ترسب أملاح الجسم في المسالك البولية وتكتلها في بؤرة واحدة لتكون الحصوة. يتأثر تكوّن الحصى بعدة عوامل، أهمّها كمية الماء والأملاح التناولة. فإن الأطعمة المتناولة تحدد تركيز هذه الأملاح في البول، مما يزيد من احتمال تكون حصى. فينصح بزيادة تناول الماء اليومية بكمية تقدر بـ ٣-٤ لتر يومياً. بالإضافة ينصح باتباع تغييرات على الحمية الغذائية، لتقلل من احتمال تكرر مشاكل الحصى مرة أخرى. قد تختلف النصيحة قليلاً حسب نوع الحصوة الموجودة لديك.

الهدف من اتباع حمية حصى الكلى:

منع زيادة حجم الحصى ووقاية من تكون حصى مرة أخرى

طباعة الصفحة

حمية حصى الكلى (Renal stones diet) Print-2-40x40

من يحتاج لحمية حصى الكلى:

المرضى الذين لديهم مشاكل حصى بولية، خاصة الذين يتكون حصى لديهم بشكل متكرر.

نصائح عامة:

تتضمن حمية حصى الكلى المحاور الرئيسية التالية:

– زيادة تناول الماء بكمية تقدر بـ ٣-٤ لتر يومياً.

– تناول الكالسيوم يومياً وبكميات المعتدلة تقدر بـ ١٠٠٠ ملغ يومياً، فإن التقليل من تناول الكالسيوم يساعد على تكوين حصى الأوكساليت أو الزيادة من تناول الكالسيوم يساعد على تكوين حصى المحتوية على الكالسيوم.

– تقليل من كمية ملح الطعام المتناولة، فإن زيادة الملح يزيد من إدرار الكالسيوم في البول وبالتالي تكوين حصى الكالسيوم.

– تقليل من كمية اللحوم المتناولة، لتقليل من احتمال تكون حصى اليريك أسيد.

نصائح تفصيلية:

تتضمن حمية حصى الكلى نصائح بالتفاصيل عن المشروبات والأطعمة الغذائية المناسبة لهذه الحمية، كالتالي:

الماء والمشروبات:

  • زيادة تناول الماء بكمية تقدر بـ ٣-٤ لتر يومياً، ويجب أن يحدث زيادة في كمية البول بما يقدر بـ ٢ لتر في اليوم الواحد.
  • بإمكانك تناول المشروبات البديلة عن الماء وأهمها عصائر (مثل عصير الليمون أو التوت البري) ويجب الانتباه إلى كمية السعرات الحرارية المتناولة مع هذه المشروبات، فقد تؤدي إلى الزيادة في الوزن.
  • اختار النوع المناسب من المشروبات المدرّة للبول (مثل القهوة أو شراب الشعير)، تجنب شرب الشاي لأنه قد يزيد من تكون نوع من الحصى المسمى بالكالسيوم أوكساليت.
  • يجب الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية، فإنها تحتوي على نسبة عالية من الفسفور والسكريات، فكلاهما يرفع من احتمال تكون حصى.

الكالسيوم:

  • لا ينصح بإزالة الأطعمة المحتوية على الكالسيوم من الحمية الغذائية، ولكن ينصح تناولها يومياً وبكميات معتدلة تقدر بـ ١٠٠٠ ملغ يومياً. فبإمكانك تناول ١-٢ كوب من الحليب (أو الألبان) يومياً. ولا مانع من تناول الأجبان فإنها تحتوي على كمية قليلة من الكالسيوم.
  • تجنب الإفراط في تناول المشروبات المحتوية على الكالسيوم وأهمها الحليب أو اللبن، لأنها ترفع من مستوى الكالسيوم في البول عند تناولها بكميات كبيرة.

الملح:

  • تناول حمية غذائية قليلة بالملح. فإن الملح يزيد من إراز الكالسيوم مع البول وبالتالي زيادة الحصى.
  • عدم إضافة الملح إلى الطعام والابتعاد عن تناول المقبلات المالحة.
  • تجنب تناول الأطعمة من خارج المنزل أو الوجبات السريعة.
  • عدم الإفراط في تناول الوجبات الخفيفة العالية بالملح أو الأطعمة المعلبة.

اللحوم:

  • تجنب الإفراط في كميات اللحوم المتناولة، خاصة المرضى الذين يتكون لديهم حصى اليريك أسيد.
  • ينصح بتناول كمية لا تزيد عن قطعة لحم واحدة يومياً (تقدر القطعة بحجم قبضة اليد).

الأكساليت:

  • تجنب الأطعمة المحتوية على نسبة عالية من الأوكساليت مثل السبانخ، البطاطا، الشمندر، الشوكولاتة، الشاي، المكسرات.

نصائح - تحضير الأكل:

تخفيف كمية الملح عند تحضير الأكل.

نصائح أخرى:

تجنب تناول المقويات الغذائية المحتوية على الكالسيوم أو فيتامين دال

تجنب تناول المقويات المحتوية على فيتامين سي بتركيز عالي

كمية الكالسيوم في بعض الأطعمة:

الجدول التالي (جدول-٢) يبين كمية الكالسيوم التقديرية في مجموعة من الأطعمة

حمية حصى الكلى (Renal stones diet) High-calcium-foods-min

الماء يعتبر أفضل مشروب ممكن تناوله لمرضى حصى الكلى، فإنه لا يحتوي على مواد إضافية أو سعرات حرارية. فإن تناول كميات كبيرة منه، لا يؤثر على مستوى السكر في الجسم ولا يؤدي إلى زيادة في الوزن.

هي كمية عالية من الماء، تقدر بـ ٣-٤ بتر يومياً. فالهدف من هذه الكمية هي أن يصبح البول قليل التركيز، فيصبح فاتح اللون وكميته كبيرة (تقدر بـ ٢ لتر من البول يومياً).

لا ضرورة أن يتم تجنب جميع الأطعمة المحتوية على الأكساليت. وذلك لأن تجنب جميع هذه الأطعمة ليس عملي وليس بالضرورة أن يكون مفيد. ولكن، ينصح بـ:

الابتعاد عن تناول الأطعمة العالية بالأكساليت:

السبانخ، البطاطا، الشمندر، الشوكولاتة، الشاي، المكسرات.

زيادة تناول الكالسيوم:

لأن عند تناول الكالسيوم، يرتبط بالأكساليت داخل الأمعاء ويتم طرحها للخارج.

يلعب الملح (أو ملح الصوديوم) دوراً هاماً في تكوين البول، فإنه يعمل على طرح الكالسيوم في البول. هذه العلاقة الفريدة بأن انتقال الكالسيوم مرتبط بانتقال الصوديوم.

فإن زيادة تناول الصوديوم في الطعام، يزيد من طرحه في البول. يؤدي ذلك إلى زيادة طرح الكالسيوم في البول وبالتالي زيادة احتمال تكوين حصى.

– Curhan, G., 2020. Uptodate. [online] Uptodate.com. Available at: <https://www.uptodate.com/contents/prevention-of-recurrent-calcium-stones-in-adults> [Accessed 23 April 2020].

كانت الصفحة مفيدة؟

تفاصيل المؤلف

اسم المؤلف:

تاريخ الإنشاء:

تاريخ آخر تعديل:

بموافقة لجنة الأطباء

٢٣ / ١٠ / ٢٠١٩

٣٠ / ٠٦ / ٢٠٢٠


مشاركة الصفحة