تسمم الحمل (Preeclampsia)


الخلاصة

هو مرض يصيب الحوامل في النصف الثاني من الحمل، ويتمثل بارتفاع ضغط الدم الذي يكون مصحوب بظهور الزلال في البول. يعتقد الباحثون بأن حدوث مشاكل في المشيمة دور مهم في حدوث المرض. العلاج الشافي من المرض هو الولادة، وذلك بإخراج الطفل والمشيمة من جسم الأم. ولكن يتم التعامل مع كل حالة بشكل مختلف، بما يناسب شدة الحالة وعمر الجنين. تسمم الحمل من المشاكل المهمة التي قد تسبب مضاعفات على الأم (خاصة تشنجات الحمل) وعلى الجنين (منها ضعف النمو ومشاكل الولادة المبكرة).

أعراض تسمم الحمل

أسباب تسمم الحمل

كيف تحدث تسمم الحمل؟

اسم المرض لا يعكس طبيعة المرض الحقيقية، وذلك لأنه لا ينتج عن التسمم بمادة ما، إنما هو ناتج عن ردة فعل جسم الحامل لنمو الجنين والمشيمة.

يعتقد العلماء بأن مشاكل في نمو المشيمة وتطور شرايينها، تؤدي إلى إفراز مواد محفزة للشرايين. فتنتقل هذه المواد عبر المشيمة لتصل إلى دم الأم، وتحفز قابلية شرايين الأم على الانقباض ورفع ضغط الدم.

من أكثر عرضة للإصابة به؟

بعض المرضى أكثر عرضة من الإصابة بتسمم الحمل من غيرهم، وهم الأشخاص الذي لديهم أي من التالي:

تشخيص تسمم الحمل

علاج تسمم الحمل

نصائح علاجية

مراقبة ضغط الدم: ينصح بمراقبة ضغط الدم بشكل دوري والتأكد من قيامك بالخطوات الصحيحة لقياس ضغط الدم.
لمعرفة المزيد عن طريقة قياس ضغط الدم، اضغط على الرابط الفيديو التالي (طريقة قياس ضغط الدم).

– بإمكانك ممارسة أنشطتك المعتادة ولكن تجنبي حمل الأجسام الثقيلة أو ممارسة الأنشطة الرياضية المجهدة.

نسب الشفاء

  • تختفي عادة مشاكل تسمم الحمل بعد ولادة الطفل.
  • ممكن أن تعود مشاكل تسمم الحمل مع الحمل القادم، خاصة الحالات التي تكون شديدة.

متى أحتاج لمراجعة المستشفى؟

مضاعفات تسمم الحمل

يعتبر تسمم الحمل من الأمراض المصحوبة بمخاطر مهمة على الأم والجنين، التالي شرح لأهم هذه المخاطر:

المخاطر على الجنين:

  • الولادة المبكرة

بسبب عدم نضوج الأعضاء (خاصة الرئتين)، الولادة المبكرة تعرض الطفل لمشاكل تنفسية، وغالباً ما يستدعي الدخول إلى العناية الحثيثة. وفي بعض من الحالات، قد تؤدي إلى فقدان الجنين.

المخاطر على الأم:

  • التشنجات العضلية

عدم علاج تسمم الحمل يؤدي إلى تشنجات عضلية وفقدان الوعي، وهي حالة خطيرة تعرض حياة الأم والطفل إلى الخطر.

  • مشاكل ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم الشديد يعرض الأم لحدوث مشاكل في الأعضاء المختلفة، فقد يؤدي إلى فشل الكلى أو الجلطات الدماغية.

  • نزيف المشيمة (أو نزيف الولادة)

قد يؤدي ارتفاع الضغط إلى حدوث فصل مبكر للمشيمة عن الرحم وما يصاحبها من نزيف الولادة.

كيف تحضر للعيادة؟

الطبيب المختص

ماذا تسأل طبيبك؟

– هل أنا أكثر عرضة للإصابة بتسمم الحمل؟ كيف ممكن الوقاية منه؟
– ما درجة تسمم الحمل لدي؟

الوقاية من تسمم الحمل

  • إعطاء دواء أسبرين في بداية الحمل، وتحديداً تعطى للحالات الأكثر عرضة للإصابة بتسمم الحمل. لا تقومي بتناول الأسبرين من تلقاء نفسك، ولكن ناقشي مع طبيبك إذا كنت عرضة لتسمم الحمل.
  • للسيدات ارتفاع مزمن في ضغط الدم (قبل الحمل)، ينصح بالمتابعة مع طبيب قبل الحمل، وذلك للتأكد من السيطرة على الضغط وتقليل احتمال حدوث تسمم حمل.

أسئلة شائعة

تسمم الحمل (Preeclampsia) bx_loader

- August, Phyllis, and Baha Sibai. "Uptodate". Uptodate.Com, 2020, https://www.uptodate.com/contents/preeclampsia-clinical-features-and-diagnosis.

- Norwitz, Errol. "Uptodate". Uptodate.Com, 2020, https://www.uptodate.com/contents/preeclampsia-management-and-prognosis.

- "Preeclampsia: Symptoms, Causes, Treatments". Cleveland Clinic, 2020, https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17952-preeclampsia.

- "The Epilepsies And Seizures: Hope Through Research | National Institute Of Neurological Disorders And Stroke". Ninds.Nih.Gov, 2020, https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Hope-Through-Research/Epilepsies-and-Seizures-Hope-Through#3109_38.

كانت الصفحة مفيدة؟

تفاصيل المؤلف

اسم المؤلف:

تاريخ الإنشاء:

تاريخ آخر تعديل:

بموافقة لجنة الأطباء

١٣ / ٠٧ / ٢٠٢٠

٣٠ / ٠٧ / ٢٠٢٠


مشاركة الصفحة