الوقاية من أمراض القلب


تعد أمراض القلب من الأمراض الشائعة في العالم ومن المسببات الرئيسية التي تؤدي للوفاة؛ حيث هنالك أمراض عدة تندرج تحت مسمى أمراض القلب مثل: قصور عضلة القلب، النوبة القلبية، الذبحة الصدرية، اعتلالات عضلة القلب كعدم انتظام دقات القلب، ومرض صمامات القلب، وأمراض الأوعية الدموية. العديد من المرضى يبحثون عن طرق للوقاية من الأمراض، في هذا المقال سوف نستعرض أهم الطرق والأدوية التي لها دور في الوقاية من أمراض القلب.

طرق الوقاية من أمراض القلب

١. الحمية الغذائية

تعد الحمية الغذائية من أهم الطرق للوقاية من أمراض القلب. حيث يجب على المريض الالتزام بحمية غذائية؛ فيجب عليه تناول الطعام الصحي وبكميات معتدلة؛ وتتضمن الحمية الغذائية ما يأتي:

– تناول الخضروات والفواكه الطازجة بدون أي إضافات عليها مثل السكر أو الملح.

– التقليل من اللحوم وتناول البقوليات مثل: الحمص، والفول، والفاصولياء، والعدس، والترمس.

– الزيادة من الحبوب الغنية بالألياف كالبرغل، والذرة، والشوفان.

– استخدام الدهون والزيوت الغير المشبعة مثل: زيت الزيتون، وزيت الذرة، وزيت عباد الشمس، والمكسرات كاللوز والكاجو. والابتعاد عن الدهون والزيوت المشبعة مثل: زيت جوز الهند، وزيت النخيل،و منتجاتالألبانعاليةالدسم، وجلود الدواجن، والقطع الدهنية من اللحوم.

– تناول الأسماك مرتين على الأقل في الأسبوع، خاصة الأسماك الغنية بالأوميغا ٣(omega-3 fatty acids) مثل السلمون لما لها فائدة في الوقاية من أمراض القلب.

–  تناول الأسماك و الدواجن بعد إزالة الجلد وتحضيرهم بطريقة صحية أي بدون إضافة الزيوت المشعبة عند تحضيرها واستخدام الزيوت غير المشبعة عوضاً عن ذلك.

– اختيار منتجات الألبان خالية الدسم أو قليلة الدسم.

– تقليل كميات الملح في الطعام ويفضل عدم إضافة الملح عند تحضير الطعام حيث ينصح بتقليل كمية الملح إلى ١٥٠٠مليغرام في اليوم.

– تقليل كميات السكر في الطعام.

– الابتعاد عن الأطعة التي تحتوي على الدهون المهدرجة مثل الأطعمة السريعة والمقلية، والمخبوزات التي تباع في الأسواق مثل الدونات (الكعك المحلى) والبسكويت.

– تقليل شرب المشروبات الغازية.

٢. الرياضة

تعتبر ممارسة الرياضة  أيضاً من أهم الطرق للوقاية من الأمراض وبالأخص أمراض القلب. فينصح بـ:

– تقليل عدد ساعات الجلوس ومشاهدة التلفاز والنوم لانها تؤدي إلى زيادة الوزن وقلة الحركة.

– ممارسة الرياضة التي تحتاج إلى جهد متوسط بمعدل ١٥٠ دقيقة أسبوعياً كالمشي السريع، و ركوب الدرجات (٢.٤-٤ ميل في الساعة أي بسرعة ٤-٦.٤ كيلومتر في الساعة)، و اليوغا ، والسباحة الترفيهية.

-ممارسة الرياضة التي تحتاج إلى جهد عالي بمعدل ٧٥ دقيقة أسبوعياً كالركض، و ركوب الدرجات (١٠ ميل في الساعة أي بسرعة ١٦ كيلوميتر في الساعة)، و رياضة التنس، والسباحة التي تحتاج إلى جهد وتمارين.

– في حال عدم القدرة على ممارسة الرياضة التي تم ذكرها سابقاً، يعتبر المشي  البطيء، و الطبخ، والأعمال المنزلية مثل تنظيف المنزل من الممارسات التي تساعد على الوقاية من أمراض القلب.

٣. المحافظة على وزن صحي

ينصح بتقليل الوزن عن طريق اللالتزام بالحمية الغذائية وممارسة الرياضة كما تم ذكرهما سابقاً، و يجب قياس الوزن بشكل دوري للوصول إلى الوزن المناسب.

٤. الإقلاع عن التدخين

يزيد التدخين من خطورة حدوث الذبحة الصدرية والسكتة القلبية، فينصح المدخن بتقليل عدد السجائر بشكل يومي إلى أن يقلع عن التدخين أو الذهاب إلى عيادات الإقلاع عن التدخين حيث من الممكن وصف أدوية تساعد على الإقلاع عن التدخين. أثبتت الدراسات أن خطورة الإصابة بأمراض القلب تقل بشكل ملحوظ عند الإقلاع عن التدخين.

ويجب أيضاً تجنب التدخين الغير مباشر من خلال الابتعاد عن الأماكن التي يتواجد بها المدخنون لأن الرائحة المنبعثة من الدخان نفسه أو من زفير المدخن تؤثر على صحة الأخرين وتؤدي إلى خطورة الإصابة بأمراض القلب.

٥. تنظيم قراءات الضغط والسكر والدهنيات

يجب على مرضى الذين يعانون من الضغط أو السكري أو الدهنيات تنظيم قراءات الضغط والسكروالدهنيات بحيث تكون القراءات ضمن المعدل الطبيعي، وذلك من خلال:

– اتباع الحمية الغذائية كما تم ذكرها سابقاً وبالأخص التقليل من الملح والسكر والدهنيات في الطعام.

– ممارسة الرياضة كما تم ذكرها سابقاً.

– المتابعة مع الطبيب والالتزام بأخذ الأدوية التي يصرفها لتنظيم الضغط والسكري والدهنيات.

– يجب على المرضى إجراء الفحوصات المخبرية بشكل دوري مثل السكر التراكمي، والكوليسترول وغيرها من الفحوصات، وذلك لمراقبة الاستجابة للعلاج.

٦. تقليل التوتر

التوتر من الاسباب التي تؤدي إلى التأثير السلبي على صحة الإنسان الجسدية والنفسية ومن ضمنها زيادة خطورة الإصابة بأمراض القلب. ينصح ب:

– إن أمكن، الابتعاد عن الأماكن أو الأجواء التي تزيد من التوتر.

– ممارسة الرياضة تساعد على التقليل من التوتر، ولها آثار إيجابية في الصحة النفسية.

– النوم لساعات كافية.

أدوية الوقاية من أمراض القلب

يوجد العديد من الأدوية التي لها دور في الوقاية من أمراض القلب، لكن يجب أخذها بعد استشارة الطبيب.

شروط إعطاء أدوية للوقاية من أمراض القلب

إعطاء هذه الأدوية يعتمد على:

– عمر المريض.

– وجود مرض السكري.

– نسبة خطر حدوث أمراض القلب خلال ١٠سنوات ( (10-year ASCVD riskويتم تقييم نسبة الخطرهذه من خلال الطبيب عن طريق مجموعة من الأسئلة الموجهة إلى المريض.

– نسبة الدهنيات في الدم.

– وجود عوامل أخرى مثل التاريخ العائلي للمريض، الفشل الكلوي المزمن وغيرها من عوامل.

وجود موانع لاستخدام دواء معين.-

حيث يجب على الأشخاص من عمر٤٠ إلى ٧٥ سنة مراجعة المريض بشكل روتيني لتقييمنسبة خطر حدوث أمراض القلب خلال ١٠ سنوات ( (10-year ASCVD risk، بينما الأشخاص من عمر ٢٠ إلى٣٩ إجراء هذا التقييم كل ٤ إلى ٦ سنوات.

الأدوية التي لها دور في الوقاية من أمراض القلب

١- أدوية الدهنيات (الكوليسترول)

يعطى دواء الدهنيات لمنع حدوث تجلطات، و يعتمد إعطاء أدوية الدهنيات وخصوصاً من عمر٤٠ إلى ٧٥ سنةعلى  نسبة خطر حدوث أمراض القلب خلال ١٠ سنوات ( (10-year ASCVD riskحيث كلما كانت النسبة أعلى من ٥,٧% تزيد فرصة إعطاء دواء الدهنيات، ويعتمد أيضاً على نسبة الدهنيات في الدم فكلما كانت أعلى من المعدل الطبيعي في الدم تزيد فرصة إعطاء  دواء الدهنيات، وجود أمراض أخرى مثل مرض السكري يزيد فرصة إعطاء دواء الدهنيات. وجميع هذه الأمور تحدد تحت إشراف الطبيب.

 

٢– الأسبرين

من الأخطاء الشائعة هو استخدام الأسبرين للوقاية من أمراض القلب، حيث لا يمكن استخدام الأسبرين إلا في حالة وجود مشاكل في القلب حالياً أو سابقاً مثل قصور عضلة القلب أو النوبة القلبية وغيرها من أمراض القلب أو لدى المريض عوامل تزيد خطورة حدوث مشاكل في القلب بشكل كبيروذلك يتم تحت إشراف الطبيب.

٣- أدوية الضغط

إذا كان يُصرف للمريض دواء ضغط فيجب الالتزام بأخذ الدواء. بينما إذا لم يكن يُصرف للمريض دواء ضغط فيجب على المريض متابعة قراءات الضغط بشكل دوري، فإذا أصبحت قراءات الضغط أعلى من ١٤٠/٩٠، فيجب عليه مراجعة الطبيب ومن الممكن أن يصرف الطبيب دواء ضغط لضبط ارتفاع ضغط الدم الذي يؤدي إلى خطورة حدوث أمراض القلب.

٤- أدوية السكري

إذا كان يُصرف للمريض دواء سكري فيجب الالتزام بأخذ الدواء. بينما إذا لم يكن يُصرف للمريض دواء سكري فيجب على المريض متابعة قراءات السكر بشكل دوري،فإذا أصبحت قراءات السكراليومية والسكر التراكمي أعلى من المعدل الطبيعي يجب عليه مراجعة الطبيب ومن الممكن أن يصرف الطبيب دواء إضافي لضبط ارتفاع السكر في الدم.

المراجع العلمية:


– Arnett, D. K., Blumenthal, R. S., Albert, M. A., Buroker, A. B., Goldberger, Z. D., Hahn, E. J., … & Michos, E. D. (2019). 2019 ACC/AHA guideline on the primary prevention of cardiovascular disease: a report of the American College of Cardiology/American Heart Association Task Force on Clinical Practice Guidelines. Journal of the American College of Cardiology, 74(10), e177-e232.

– Doughty, K. N., Del Pilar, N. X., Audette, A., & Katz, D. L. (2017). Lifestyle medicine and the management of cardiovascular disease. Current cardiology reports, 19(11), 116. 

كانت الصفحة مفيدة؟

تفاصيل المؤلف

اسم المؤلف:

تاريخ الإنشاء:

تاريخ آخر تعديل:

د.نور بركات, بموافقة لجنة الأطباء

١٦ / ٠٩ / ٢٠٢٠

٠٤ / ١٠ / ٢٠٢٠


مشاركة الصفحة