أعراض حساسية القمح

2021-03-20كتب بواسطة:د.دانا الحياني

مرض حساسية القمح أو ما يعرف بمرض السيلياك (celiac disease) هو أحد الأمراض المزمنة التي تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي. وفي هذا المرض تحدث استجابة مناعية في الأمعاء بعد تناول المصاب لبروتين الجلوتين. فيتسبب المرض بالعديد من الأعراض الهضمية والعامة، وسيركز هذا المقال على أعراض مرض السيلياك وعوامل الخطورة المرتبطة به.

ما أعراض حساسية القمح ؟

لمرض حساسية القمح العديد من الأعراض التي تختلف من شخص لأخر في طبيعتها وشدتها، فمن الممكن ألا يشعر المريض بأي أعراض واضحة أو أن تحدث معه أعراض شديدة جداً. ويعتمد ذلك على طبيعة الشخص نفسه وعمره ودرجة تأثير المرض.

أعراض حساسية القمح تقسم كما يلي:

اضطرابات الجهاز الهضمي التي ممكن أن تكون مصحوبة بمشاكل وأعراض أخرى. وتتمثل أعراض حساسية القبح بأي من التالي:

  • انتقاخ البطن
  • الإسهال متكرر (أحياناً إمساك)
  • ألم مزمن في البطن
  • الغازات
  • القيء والغيثان
  • الطفح الجلدي
  • تقرحات الفم
  • سوء التغذية مثل فقدان الوزن وبطء النمو في الأطفال.
  • فقر الدم، كالتعب عند بذل مجهود، والدوخة، وتسارع القلب وشحوب الوجه.
  • نقص فيتامين دال، كالإرهاق وألم العظام.
  • نقص فيتامين ك، يؤدي إلى زيادة تميع الدم وسهولة التكدم ومشاكل نزيف.
  • أعراض عصبية ونفسية مثل الاكتئاب والصداع وتنمل الأطراف ونوبات تشنجية

 

الأعراض الهضمية لمرض حساسية القمح (السيلياك)، لماذا تحدث؟

يسبب تناول الجلوتين استجابة مناعية والتهاب في الأمعاء عند مرضى حساسية القمح، وهذه الاستجابة بدورها تؤثر على بنية الخلايا المبطنة للأمعاء وتتسبب بتضررها، مما يؤثر على عملها فيسبب اضطرابات هضمية.

يسبب المرض النفخة والغازات وتغيراً في حركة الأمعاء بشكل مزمن. والإسهال من الأعراض الشائعة إذ يترافق مع حصول سوء امتصاص للدهون وغيرها من المواد الغذائية مما يؤدي لخروجها في البراز، لذلك يلاحظ على براز المصاب تغير في القوام واللون بحيث يصبح باهتاً ويكون دهنياً دبقاً ذو رائحة سيئة.

لماذا يحدث سوء تغذية لدى مرضى حساسية القمح (السيلياك)؟

بالوضع الطبيعي، تحتوي أسطح الخلايا المبطنة للأمعاء على تراكيب تشريحية تسمى خملات، التي تساعد في زيادة قدرة الأمعاء على امتصاص للمواد الغذائية.

في حالة مرض السيلياك، تتسبب الاستجابة المناعية ضد الجلوتين في هذا المرض إلى تضرر هذه الخملات، مما يعيق عملية امتصاص المواد الغذائية اللازمة لبناء خلايا الجسم.

أعراض حساسية القمح celiac-disease-real-min-300x181
الدائرة اليسرى: تبين الشكل الطبيعي للخملات، وهي أطراف طويلة ظاهرة من السطح العلوي من خلايا الأمعاء، وتساعد على زيادة مساحة سطح الأمعاء وبالتالي دور مهم في عملية امتصاص الأغذية. الدائرة اليمنى: تبين تدمير للخملات في حالة المصابين بمرض حاسية القمح، مما يعيق من عملية امتصاص المواد الغذائية والفيتامينات.

مرض السيلياك يؤثر على امتصاص المواد التي يتم عادة امتصاصها في الجزء العلوي من الأمعاء (الإثني عشر)، التالي ملخص لأهم المواد التي يضعف امتصاصها في مرض السيلياك:

  • الأطعمة الغنية بالطاقة (الدهون والكربوهيدرات): يؤدي قلة كمية السعرات الحرارية الواصلة للجسم إلى مشاكل بالتغذية وعدم اكتساب الوزن الكافي.
  • الحديد: يحدث فقر الدم بسبب نقص الحديد اللازم لتصنيع كريات الدم الحمراء.
  • فيتامين ب١٢: وقد يؤثر على صحة الأعصاب في الجهاز العصبي، وأحياناً يسبب لفقر الدم.
  • الفوليك أسيد: وهو ضروري أيضاً لصناعة خلايا الدم وصحة الجهاز العصبي.
  • فيتامين ك: مما قد يسبب مشاكل بزيادة تميع الدم.
  • فيتامين دال: مما يؤدي إلى ترقق العظام وحدوث الهشاشة فيه.

 

الأعراض الجلدية لمرض السيلياك:

يمكن لمرض السيلياك إحداث أعراض جلدية، والمسبب وراء ذلك هو الاستجابة المناعية ضد الجلوتين، فتؤثر هذه الاستجابة المناعية على الأمعاء وعلى خلايا في مناطق أخرى من الجسم مثل الجلد.

من هذه الأعراض الجلدية طفح جلدي مزمن يسبب الحكة ويظهر على شكل بثور حمراء مملوءة بسائل يعرف باسم التهاب الجلد الهربيسي الشكل dermatitis herpetiformis.

ويمكن أن يحدث لدى المريض أيضاً تقرحات في الفم واللسان، فتكون صغيرة الحجم بلون أصفر، وتحدث بشكل متكرر وتكون مؤلمة.

الأعراض الأخرى للمرض ومضاعفاته:

يمكن لحساسية القمح التسبب بالعديد من الأعراض الأخرى كالإرهاق الشديد وألم العضلات واحتباس السوائل التي تحدث نتيجة نقص البروتينات وغيرها من المواد بسبب سوء الامتصاص.

نقص الفيتامينات والمعادن والعامل المناعي في مرض حساسية القمح يسببان العديد من الاختلالات في مختلف أجهزة الجسم، فمثلاً قد يحدث عقم أو إجهاض متكرر لدى النساء اللواتي يعانين من حساسية القمح. وقد يحدث التهاب في الكبد واعتلالات في الطحال.

حساسية القمح لدى الأطفال:

لا يظهر مرض السيلياك لدى حديثي الولادة، وذلك لأن هؤلاء الأطفال يعتمدون بشكل رئيسي على شرب الحليب، الذي لا يحتوي على الجلوتين. ولكن يظهر المرض عادة في نهاية السنة الأولى من العمر، وذلك بعد البدء بإطعام الطفل أغذية تحتوي على الحبوب (المحتوية على الجلوتين).

كان يعتقد بالسابق بأن مرض السيلياك سابقاً مقتصراً على الأطفال، ولكن تبين أنه يصيب جميع الأعمار. بمكن أن تكون أعراضه ملحوظة أكثر لدى الصغار، ولكنه يصيب البالغين والكبار أيضاً.

من أعراض حساسية القمح لدى الأطفال هي حدوث مشاكل هضمية متكررة كالإسهال وانتفاخ ملحوظ في البطن والتقيؤ. قد يعاني الطفل أيضاً من مشاكل في النمو فيكون وزنه قليلاً ويبدو أصغر من أقرانه وأقصر ويعتبر بطء النمو من العلامات المهمة التي تساعد في اكتشاف المرض.

ويمكن أن يتسم الطفل أيضاً ببعض المظاهر السلوكية كعدم الاهتمام والهيجان ونقص التركيز. من الأعراض الأخرى تسوس الأسنان أو تغير لونها وضعف العظام والأسنان وحدوث تقرحات فموية.

من الممكن تجنب مشاكل النمو لدى الأطفال المصابين بالسيلياك من خلال ملاحظة الأعراض مبكراً، مما يساعد في اكتشاف المرض وتقديم الرعاية الصحية المناسبة للطفل.

ما العوامل التي تزيد من فرصة حدوث حساسية القمح؟

يجب التنويه بأن الأطعمة الغذائية المحتوية على غلوتين هي السبب الرئيسي لتحفيز جهاز المناعة وحدوث انتكاسات مرضية. ولكنه لا يعرف السبب وراء حساسية البعض ضد هذا البروتين وعدم تحسس الآخرين له.

ولكن يعتقد بأن هناك العديد من العوامل التي لها دور في زيادة فرصة حدوثه ومن أهمها:

  • الاستعداد الجيني إذ لوحظ وجود تاريخ عائلي للمرض.
  • الإصابة بأمراض مناعية أخرى: كالسكري خصوصاً النوع الأول.
  • الإصابة بالأمراض الجينية: كمتلازمة داون.

 

مرض حساسية القمح من الأمراض الشائعة التي يمكن أن يصيب جميع الفئات العمرية، وهيسبب العديد من الأعراض الهضمية وأعراض أخرى تؤثر على مناطق أخرى من الجسم. لذلك من المهم جداً الانتباه لهذه الأعراض ومراجعة طبيب في حالة حدوثها بشكل متكرر، وإذا كان الشخص ممن لديه عوامل خطورة للإصابة بالمرض يفضل استشارة الطبيب وعمل التحاليل اللازمة للتأكد من عدم وجود المرض.

مقالات ذات صلة:

فحوصات حساسية القمح

مرض حساسية القمح

كانت الصفحة مفيدة؟

  1. الرئيسية
  2. »
  3. الأمراض
  4. »
  5. الجهاز الهضمي
  6. »
  7. أعراض حساسية القمح

تاريخ آخر تعديل :

٠٤ / ٠٤ / ٢٠٢١