مخاطر السمنة


تعد السمنة من المشكلات الصحية التي تزداد خطورتها يوماً بعد يوم، وذلك لارتباطها بالعديد من الأمراض المزمنة. ويمكن للعديد من العوامل البيئية والجينية التسبب بالسمنة. وعلى الرغم من خطورة السمنة وتسببها بالمضاعفات إلا أنه تتوافر طرق مختلفة للعلاج سنناقشها في هذا المقال.

ما هي السمنة؟

تُعرف السمنة بأنها زيادة في وزن الشخص عن الحد الطبيعي بفعل تراكم الدهون الزائدة في الجسم. يتم استخدام مؤشر قياسي يعرف بمؤشر كتلة الجسم لتحديد ما إذا كان الشخص يعاني من الوزن الزائد أو لا.

لأن لكل شخص طول معين، ولكل طول وزن طبيعي معين. وذلك لأن كل زيادة في طول الجسم تسبب ارتفاع بالوزن، ولكن لا تكون الزيادة ناتجة عن تراكم الدهون، إنما تكون نتيجة زيادة في بنية الجسم بشكل عام، سواء هيكل عظمي وعضلي وأعضاء… الخ.

فيتم تقييم الوزن بشكل أفضل عن طريق حساب مؤشر كتلة الجسم. وهو رقم يمثل نسبة الوزن إلى الطول، فتساعد هذه الطريقة بتقدير نسبة الدهون في الجسم.

سنوضح لك أهمية استخدام مؤشر كتلة الجسم بالمثال لشخصين لديهم نفس الوزن ولكن يختلفان بالطول، وهو:

– خالد وزنه ٩٠ كغ وطوله ٢ متر، ومؤشر كتلة الجسم هو ٢٢,٥، ويصنف بأنه طبيعي.

– أحمد وزنه ٩٠كغ وطوله ١,٧ متر، ومؤشر كتلة الجسم هو ٣١، ويصنف بأن لديه سمنة.

فكلما كانت هذه النسبة أكبر، فإن مؤشر بأن الزيادة في الوزن هي نتيجة تراكم الدهون. نلخص لك القيم على النحو التالي: (تقاس بوحدة كغ/م2)

  • الطبيعي: 18.5-24.9
  • الزيادة في الوزن: 25.0-29.9
  • السمنة: 30 <

 

متى تكون السمنة مفرطة؟

وهي حالة مرضية ناجمة عن تراكم شديد للدهون في الجسم. وتعتبر السمنة مفرطة في حال كان مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 كغ/م2.

كيف تحدث السمنة؟

تنتج السمنة بفعل عدم توازن بين الطعام المتناول والنشاط البدني. عند تناول نظام غذائي عالي بالدهون والسعرات الحرارية الزائدة، يستهلك الجسم حاجته اللازمة من الغذاء لإنتاج الطاقة ويقوم بعدها بتخزين الفائض في الخلايا الدهنية على شكل دهون ثلاثية.أما السكريات والنشوياتوالبروتينات الزائدة فإنها تتحول في الكبد إلى دهون أيضاً ويتم تخزينها في النسيج الدهني المتواجد في أنحاء الجسم.

كيف تؤثر السمنة على حياة الشخص؟

السمنة تصنف على أنها مرض مزمن وتعتبر الدرجة الثالثة منها مهددة للحياة، بحيث تشير الدراسات إلى أن السمنة قد تقلل من عمر الشخص بمقدار 5-10 سنوات بفعل المضاعفات والأمراض التي تسببها. وبالإضافة إلى أن السمنة تسبب إعاقة وصعوبات حركية وذلك نتيجة الحمل الزائد على الجسم. قد تسبب السمنة أيضاً تأثيرات نفسية وذلك من إحراج للمصابين وتؤثر على علاقاتهم بالآخرين.

كيف تسبب السمنة للجسم بالأمراض؟

يتكون الجسم من مجموعة من الأجهزة والأنسجة التي تتكافل معاً ويؤثر بعضها على بعض. في حالة السمنة وزيادة نسبة الدهون في الجسم تختل العديد من وظائف الجسم ويمكن للدهون الزائدة التسبب بتسمم وتدمير للخلايا، فضلاً عن إحداث ضغط زائد على أعضاء الجسم، مما يزيد من احتمالية حدوث أمراض كالسكري والسرطان وأمراض القلب وغيرها؛ وفي الفقرات التالية شرح لأهم هذه المخاطر والأضرار.

ما هي أضرار السمنة على الجسم؟

نوضح لك ما هي مخاطر السمنة وتأثيراتها على أجهزة الجسم المختلفة:

مرض السكري

من الممكن تراكم الدهون الزائدة في الجسم حول الأعضاء الداخلية ومنها البنكرياس المسؤول عن إفراز هرمون الإنسولين والذي يلعب دوراً مهماً في مرض السكر. ويسبب الوزن الزائد أيضاً بحدوث مقاومة للإنسولين وهذا كله يزيد من فرصة حدوث السكري من النوع الثاني.

للمزيد عن: ما هو السكري وما أنواعه

أضرار السمنة على القلب

تترافق السمنة مع حدوث العديد من الأضرار على القلب والدورة الدموية. ومن أهم هذه المشكلات ارتفاع ضغط الدم وتراكم للدهون داخل الأوعية الدموية وهذا بدوره قد يؤدي لأمراض شرايين القلب وتصلبها والإضرار بعضلة القلب. وتزيد السمنة من فرصة حدوث السكتات الدماغية والجلطات، لتأثيرها على الشرايين الدماغية.

لقراء المزيد عن: أمراض تصيب القلب أو السكتة الدماغية

كيف تؤثر السمنة على الجهاز التنفسي؟

يحدث ضغط زائد على القفص الصدري والرئة نتيجة الوزن الزائد، وهذا بالغالب يسبب صعوبة في التنفس لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وتقل مرونة وكفاءة عمل الرئة بسبب الضغط. وفي حال تراكم الدهون في منطقة الرقبة قد يعاني المريض من مشاكل في التهوية. زيادة مؤشر كتلة الجسم عن 30كغ/م2قد تسبب للمريض حالة تعرف بتوقف النفس النومي، بحيث يعاني الشخص من انسداد وضيق تنفس أثناء النوم يسبب استيقاظه ليلاً والحاجة للجلوس ليستطيع التنفس.

لقراء المزيد عن: اختناق النوم (الشخير وتوقف النفس النومي)

ضعف المناعة

يمكن للأنسجة الدهنية المتواجدة حول أعضاء الجسم إفراز مواد عديدة تسبب اختلالاً في عمل الجهاز المناعي ومن أهمها مركبات تعرف باسم السيتوكاينات cytokines. اختلال عمل الجهاز المناعي يؤدي بالغالب لزيادة فرصة الإصابة بالالتهابات والعدوى وحتى السرطانات إذ يمكن للسمنة التسبب بسرطان الثدي وعنق الرحم والبنكرياس والكلى والمريء وغيرها.

اضطرابات الجهاز الهضمي

مشكلات الجهاز الهضمي من أول المشكلات التي تحدث لدى مرضى السمنة. يمكن للضغط الذي يسببه الوزن الزائد على منطقة البطن التسبب بارتجاع حمض المعدة لدى المرضى. أما بالنسبة للكبد فهو العضو المسؤول عن العديد من عمليات استقلاب وتصنيع الدهون، وقد يعاني مرضى السمنة من مرض الكبد الدهني غير الكحولي نتيجة الدهون الزائدة بحيث يصعب على الكبد التعامل معها.

لقراء المزيد عن: ارتجاع المريئي أو تراكم الدهون على الكبد

أضرار السمنة على النفسية

يزيد الاهتمام حالياً حول الوزن المثالي وتناسق الجسم، وهذا يعني أن من يعاني من السمنة قد يجد صعوبة في التأقلم مع أقرانه ويعاني من الإحباط وقلة الثقة بالنفس وهذا قد يؤثر على علاقاته بمن حوله ويسبب الاكتئاب لدى البعض، وقد يتسبب ذلك أيضاً في مشاكل سلوكية متعلقة بتناول الطعام.

لقراء المزيد عن: ما هو الاكتئاب؟ وما أعراضه؟

مضاعفات السمنة للنساء:

يحصل العديد من الاضطرابات الهرمونية لدى السيدات المصابات بالسمنة وقد تتسبب هذه الاضطرابات بحدوث عقم لدى السيدات، أو تأخر في الحمل بسبب انخفاض نسبة الإباضة، واضطرابات في الدورة الشهرية،إضافة لزيادة فرصة حدوث مرض تكييس المبايض. بالنسبة للسيدات الحوامل تزداد فرصة حدوث الضغط الحمل وسكري الحمل في حالة السمنة، وتكون السيدة الحامل وجنينها أكثر عرضة لحدوث مضاعفات خلال الحمل.

مخاطر السمنة على الأطفال:

يتم استعمال مؤشر كتلة جسم مخصص للأطفال بحيث يختلف عن المستخدم للكبار قليلاً ويتم إدخال عامل الجنس فيه لاختلاف النمو بين الأطفال الذكور والإناث. ويشار لنتيجة مؤشر كتلة الجسم لدى الأطفال بنسب مئوية، وتتوافر جداول لتحديد ما إذا كانت النسبة ضمن الطبيعي. بالغالب يعتبر الطفل الذي لديه نسبة مؤشر كتلة الجسم 85 فما فوق ذو وزن زائد وعند وصول النسبة لـ 95 فما فوق فإنه يتم تشخيص الطفل بالسمنة.

قد تحدث السمنة لدى الأطفال لعوامل عديدة جينية أو سلوكية أو حتى مرضية، ويمكن لسوء التغذية خلال الحمل ومعاناة الأم من السمنة والمضاعفات المتعلقة بها خلال الحمل زيادة فرصة حصول السمنة لدى الطفل. وبعض الحالات التي لا يكون السبب هو غذائي، يتم التقييم من قبل الطبيب للكشف عن وجود مرض مسبب للسمنة.

عند إصابة الطفل بالسمنة تزداد فرصة إصابته عندما يكبر بالأمراض المزمنة كضغط الدم والسكري وأمراض القلب وأمراض ارتفاع الدهون في الدم. أما على الصعيد النفسي فقد تسبب السمنة الإحراج للطفل وقد يتعرض للمضايقة من أقرانه بسبب الوزن الزائد، وهذا بدوره قد يؤثر على نموه الاجتماعي وتطور شخصيته.

الوقاية من مضاعفات السمنة؟

تتسبب السمنة كما ذكرنا في الفقرات السابقة بالعديد من المضاعفات التي يمكن تجنبها بسهولة من خلال تجنب السمنة نفسها. وغالباً ما يكون لتغير النمط الغذائي وبعض السلوكيات أثر كبير في منع حدوث السمنة ومعالجتها.

يمكن تجنب الأمراض المترافقة مع السمنة عبر تقليل نسبة الدهون المخزنة في الجسم. ويتم ذلك من خلال تقليل الدهون المتناولة في الطعام ومحاولة استبدال الدهون المهدرجة والدهون المشبعة بخيارات صحية أكثر كالدهون غير المشبعة والأوميجا المهمة لصحة الجسم.

ممارسة الرياضة تعد أيضاً من الوسائل الوقائية المهمة ضد السمنة بحيث يتم حرق الدهون المخزنة عند التمرين.

كيف تتم معالجة السمنة؟

توجد العديد من الطرق المستعملة لعلاج السمنة ويعتمد اختيار العلاج على وضع المريض ومقدار الزيادة في وزنه. ومن أهم الطرق والأساليب المتبعة لعلاج السمنة الحميات الغذائية والعلاج السلوكي والتي تستعمل أيضاً للحفاظ على الوزن. يمكن أيضاً اللجوء للأدوية أو الجراحة في الحالات الشديدة جداً.

العلاج الغذائي للسمنة:

بما أن الدهون والسعرات الزائدة في الغذاء تعتبر المسبب الرئيسي للسمنة فهذا يعني أن التقليل من الدهون والكربوهيدرات يسهم بشكل كبير في التخلص منها. يمكن اتباع حمية غذائية قليلة الدهون مع تناول كميات مضبوطة من البروتينات والكربوهيدرات المعقدة تعادل الحاجة اليومية للسعرات والمواد الغذائية دون زيادة.

غالباً ما يتطلب اتباع حميات قليلة بالسعرات الحرارية لتكون فعالة في تخفيض الوزن. يجب أن يتم مراعاة تناول كميات وافرة من الخضار والفواكه والحصول على حاجة الجسم من المعادن والفيتامينات. قد تفيد استشارة أخصائي تغذية بتحديد الحمية المناسبة لك.

التالي بعض من الحميات الغذائية التي اكتسبت بعض الشهرة في تخفيض الوزن:

 

العلاج السلوكي للسمنة:

يتمثل علاج السمنة السلوكي بتناول حصص أقل من الطعام ومقاومة الرغبة بأكل كميات كبيرة وأنواع معينة من الأطعمة كالحلويات والأطعمة الجاهزة. يمكن أيضاً تناول الطعام على شكل حصص صغيرة خلال اليوم حتى لا يشعر الشخص بالجوع واختيار أطعمة مفيدة كالحبوب الكاملة والسلطات. ممارسة الرياضة ثلاث مرات أسبوعياً وخصوصاً الرياضات الهوائية كالمشي والسباحة تساعد في عملية حرق الدهون لتخفيض الوزن.

العلاج الدوائي للسمنة:

من الممكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية مع العلاج الغذائي والسلوكي، والتي تعمل على تقليل أو منع امتصاص الدهون من الطعام المتناول ومن أشهر الأمثلة على هذه الأدوية دواء الأورلستات orlistat، ويحدد الطبيب المعالج حاجة المريض للدواء والجرعة المناسبة.

ولكن الأدوية هي غير كافية لوحدها في تخفيض الوزن، فهي ليست فعالة لوحدها في تخفيض الوزن، بل يجب إجراء تغييرات سلوكية وتعديل نمط الحياة للوصول إلى نتائج مجدية.

ومن الممكن أن يؤثر دواء الأورلستات على امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون كفيتامين دال وبالتالي قد يحدث نقص في هذه الفيتامينات مما قد يسبب مشكلات صحية.

العلاج الجراحي للسمنة:

في حالات السمنة من الدرجة الثالثة والحالات المستعصية للمرض يُلجأ لإجراء عمل جراحي كعلاج. وهناك نوعين من العمليات الجراحية التي تجرى لعلاج السمنة، فإما أن يتم تقليل حجم المعدة كما يحدث في عمليات قص المعدة أو زراعة بالون في المعدة، أو يتم محاولة تقليل امتصاص الدهون من خلال تحويل مجرى الأمعاء حيث يتم امتصاص الدهون.

,هنا يجب التنويه بأن عملية شفط الدهون هي من العمليات التجميلية المستعملة لإزالة الدهون من مناطق محددة، وهي عمليات مصحوبة بالمضاعفات، وينصح بعدم إجرائها لعلاج السمنة المفرطة، يمكن إجرائها كإجراء تجميلي في حال تركم الدهون في منطقة محدودة في الجسم.

النقاط المستفادة:

  • تصنف السمنة من الأمراض المزمنة الشائعة التي تؤثر سلباً على حياة الشخص وصحته ونفسيته.
  • السبب الرئيسي لحدوث السمنة هو عدم التوازن بين تناول الطعام والنشاط البدني والاعتماد على نظام غذائي غير صحي وغني بالدهون والسكر.
  • يمكن للسمنة التسبب بالعديد من المضاعفات والأمراض ومن أهمها أمراض القلب وصعوبة التنفس والسكري والسرطانات والمشكلات النفسية وغيرها، كما تؤثر سلباً على صحة الأطفال والسيدات.
  • يمكن معالجة السمنة عن طريق تناول طعام صحي وضبط كميات السعرات الحراية، مع ممارسة الرياضة لحرق الدهون.
  • قد يتم معالجة السمنة أحياناً بالأدوية أو الجراحة حسب شدة الحالة وتقدير الطبيب.

 

مقالات ذات صلة:

السمنة والزيادة في الوزن

حمية الصيام المتقطع

حمية كيتو: كيف أتبعها؟

المراجع العلمية:

كانت الصفحة مفيدة؟

شارك الصفحة:

تـويتـرفيسبوك
  1. الرئيسية
  2. »
  3. الأمراض
  4. »
  5. مخاطر السمنة

تاريخ آخر تعديل :

٠٢ / ٠٥ / ٢٠٢١