داء رتوج القولون (Diverticulosis)


لمحة عن المرض

هو مرض يصيب القولون وتتمثل بتكون رتوج في القولون. الرتوج هي توسعات كيسية في جدار القولون. الإمساك هو أهم مسبب لهذه التوسعات، وذلك لارتفاع الضغط على جدار القولون. لا يتسبب الرتوج في أعراض إلا في حال حدوث مضاعفات التهابه أو نزيف منه. لا يوجد علاج للشفاء من هذا المرض ولكن العلاج يعتمد على السيطرة على الإمساك واتباع الحمية الخاصة. وفي حال حدوث المضاعفات، تعالج عادة في المستشفى حسب طبيعة الحالة.

  محتويات الصفحة:
  أعراض | أسباب | تشخيص | علاج | الوقاية  

أعراض رتوج القولون

في كثير من الأحيان، لا يتسبب الرتوج بأعراض محدّدة وتكتشف صدفة عند إجراء الفحوصات. الإمساك هو أكثر الأعراض شيوعاً التي تكون مصاحبة لداء الرتاج.

في حال حدوث مضاعفات للرتاج، تؤدي إلى ظهور إحدى الأعراض التالية:

  • الإمساك، والذي قد يتحول إلى إسهال في أحيان أخرى.
  • ألم في البطن، خاصةً في الجزء السفلي.
  • انتفاخ البطن.
  • ارتفاع الحرارة.
  • غثيان أو الاستفراغ.
  • فقدان الشهية.
  • ظهور الدم في البراز.

أسباب رتوج القولون

السبب الرئيسي

الإمساك هو أهم مسبب لتكوّن التوسعات الكيسية، وذلك لأنه يكون مصاحباً بارتفاع الضغط على جدار. تنقسم مسببات الإمساك كالتالي: 

  • العادات الغذائية: تناول حمية غذائية قليلة بالألياف أو قلة شرب الماء. 
  • ممارسات غير صحية بالقولون: تأجيل الدخول إلى الحمام.
  • قلة الحركة والنشاط البدني: تؤدي قلة الحركة إلجسم إلى كسل حركة الأمعاء.
  • أمراض: الأمراض المؤدية إلى كسل الأمعاء، مثل كسل الغدة الدرقية أو مرض باركنسون.
  • الأدوية: العديد من الأدوية تسبب إمساك كعرض جانبي (مثل أدوية الحساسية). 

تشخيص رتوج القولون

التقييم السريري لا يكفي لتشخيص المرض

يصعب تشخيص رتوج القولون اعتماداً على العلامات السريرية، وغالبأ ما يستدعي تشخيصه إجراء الصور التشخيصية. 

الفحوصات التشخيصية لداء رتوج القولون

يعتمد تشخيص المرض عادة على إجراء الصور التشخيصية، ويتم ذلك عادة عن طريق إجراء: 

هو فحص صورة طبقية للبطن، فتصور القولون وتستطيع توضيح جدار القولون وتوضيح وجود تكيسات القولون. وهو أفضل طريقة لتشخيص داء رتوج القولون. 

هو عملية تنظير باستخدام أنبوب يحتوي على كاميرا، يتم إدخاله عبر فتحة الشرج، فيساعد على رؤية القولون من الداخل.

تنظير الفولون مهم لتقييم القولون لأمراض أخرى تشبه أعراض رتوج القولون (مثل ورم القولون). 

علاج رتوج القولون

نصائح علاجية:

  • شرب الماء بكميات عالية: يساعد على زيادة كمية السوائل الموجودة في القولون وبالتالي تخفيف الإمساك.
  • الالتزام بالحمية المحتوية على الألياف: وتتضمن تناول الأطعمة التالية:

الخضروات الخضراء: ومنها البروكلي والسبانخ والملوخية والملفوف، ورق العنب،…الخ.

الفواكه: تناول الفواكه الغنية بالألياف وهي الفراولة والتوت البري، والموز (عندما يكون أخضر)، أو تناول أي فاكهة مع القشرة الخارجية العالية بالألياف.

أطعمة منوعة عالية بالألياف: الجزر، الأفوكادو، الشوكالاته الداكنة.

– يجب التنبيه بأن بعض أنواع المكسرات تحتوي على نسبة عالية من الألياف ولكن لا ينصح تناولها لمرضى داء الرتوج لأنها قد تؤدي إلى انغلاق تكيسات القولون وبالتالي حدوث مضاعفات.

الوقاية من رتوج القولون

  • التزام بروتين يومي بحيث يتم إخراج القولون بنفس التوقيت يومياً، بحيث يكون توقيتها لا يتعارض مع الأنشطة اليومية الأخرى. يساعد ذلك على تنظيم عملية الإخراج. 
  • عند قدوم الشعور الملحّ للقيام بعملية الإخراج، قم بتلبية حاجة جسمك بسرعة وتجنب تأجيل عملية الإخراج.
  • تناول حمية غذائية عالية بالألياف، ويجب أن يتم تناولها مع كميات كبيرة من الماء، وذلك لتعملا معاً على التقليل من الإمساك والوقاية من المرض.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة. فإن حركة الجسم تحفز تحرك الأمعاء والوقاية من الإمساك. 

تفاصيل إضافية -رتوج القولون

نسب الشفاء

مضاعفات رتوج القولون

قد تحدث المضاعفات في بعض الحالات، وأهمها:

  • التهاب الرتوج 

وهي ناتجة عن حدوث تسكير في إحدى تكيسات القولون، الذي يحفز نمو البكتيريا داخلها وبالتالي حدوث الالتهاب

  • دمل القولون

وقد يتفاقم الالتهاب فيؤدي إما إلى تكوّن الدمل أو حدوث ثقب في جدار القولون. بعض حالات الدمل تؤدي إلى تكون قناة واصلة بين القولون والأعضاء المجاورة. 

  • نزيف القولون

وهو نزيف الدم داخل القولون، مما يؤدي إلى فقدان الدم وما يصاحبه من مضاعفات. 

كيف تحضر للعيادة؟

من الطبيب المختص بعلاج المرض؟

ماذا تسأل طبيبك؟

– ما هي الأطعمة التي تنصحني تناولها؟
– ما هي الأطعمة التي تنصحني تجنبها؟
– هل أحتاج لإجراء تنظير للقولون؟ ما هو التوقيت المناسب لإجراء التنظير؟

أسئلة شائعة

- Salzman, Holly, and Dustin Lillie. "Diverticular Disease: Diagnosis And Treatment". Aafp.Org, 2020, https://www.aafp.org/afp/2005/1001/p1229.html.

- Violi A, Cambiè G, Miraglia C, et al. Epidemiology and risk factors for diverticular disease. Acta Biomed. 2018;89(9-S):107-112. Published 2018 Dec 17. doi:10.23750/abm.v89i9-S.7924

كانت الصفحة مفيدة؟

تفاصيل المؤلف

اسم المؤلف:

تاريخ الإنشاء:

تاريخ آخر تعديل:

بموافقة لجنة الأطباء

٢٦ / ١١ / ٢٠١٩

٠٣ / ٠٨ / ٢٠٢٠


مشاركة الصفحة