أنواع التشنجات


التشنجات هو مصطلح طبي لوصف اضطرابات عصبية ناتجة عن خلل في كهربائية الدماغ. تتعدد أنواع التشنجات وأشكالها المختلفة. البعض منها يأتي على تشجل تشنجات عضلية والبعض الآخر بأتي بشكل آخر (مثل أعراض حسية)، سنوضح لك ما هي تصنيف التشنجات بشكل عام وندخل إلى أنواع التشنجات بالتفصيل. 

ما تصنيف التشنجات بشكل عام؟

تصنف التشنجات إلى مجموعتين رئيسيتين، وهما:

أ. التشنجات العمومية Generalized Seizures

وهي تشنجات تحدث نتيجة اختلال في كهرباء الدماغ بشكل كلي أو عمومي. فتؤدي إلى اضطرابات عصبية تؤثر على جميع أنحاء الجسم.

ب. التشنجات الجزئية Partial Seizures

وهي تشنجات تحدث نتيجة اضطراب كهرباء الدماغ في جزء من الدماغ، فتؤدي إلى اضطرابات عصبية تؤثر على جزء محدد من الجسم.

ما هي أنواع التشنجات؟

سنوضح لك ما هي أنواع التشنجات بالتفاصيل:

  • نوبات تشنجية كبرى Tonic-clonic seizures

وهي نوبات تكون مصحوبة بفقدان للوعي وتشنجات عضلية.

التشنجات العضلية إما تكون:

تشنجات عضلية عامة Tonic seizures:

هي انقباضات عضلية غير منقطعة لمعظم عضلات الجسم. فيشعر المريض بـ “القساوة” أو “الشد العضلي” في جميع أنحاء الجسم. وغالباً ما تكون ذراعي المريض مستقيمة وموازية لمحور الجسم.

  • تشنجات عضلية ارتعاشية Clonic seizures:

هي انقباضات عضلية على شكل ارتعاشات عضلية متكررة ومنتظمة، وتصيب معظم عضلات الجسم (خاصة عضلات الرقبة والظهر والذراعين والأرجل).

حسب حالتك، قد يكون لديك انقباضات من هذين النوعين المذكورين في نفس النوبة، فيأتي كل منهما على مراحل. وتكون البداية عادة لحدوث شد العام في عضلات الجسم Tonic، ويسبب ذلك وقوع المريض على الأرض، ثم تبدأ بعد ذلك الارتعاشات العضلية المنتظمة Clonic.

قد تؤثر النوبة العضلية الشديدة أعراض على أعضاء الجسم المختلفة، ومنها:

  • العض على اللسان: نتيجة انقباض عضلات الفك.
  • النعاس: النعاس والغط في النوم بعد انتهاء النوبة.
  • فقدان السيطرة على البول أو البراز: نتيجة اضطراب الرسائل الدماغية للقولون والمثانة.
  • زرقة الشفاف: نتيجة الإغماء وتوقف التنفس.

نوبات شرود الذهن Absence seizures

هي نوبة شرود الذهن أو ضعف الوعي والشعور، فلا يستجيب المصاب لأي محفزات خلال النوبة، فيكون المصاب كالحاضر الغائب. يستمر هذا الشعور لثواني (١٠ ثواني تقريباً).

تختلف نوبات الصرعية الصغرى عن حالات الإغماء بأنه يكون مستيقظاً خلال النوبة، ولكنه يكون شارد الذهن. وبعد انتهاء النوبة، يعود المصاب إلى طبيعته ويستعيد السيطرة على ذهنه.

غالباً لا تكون هذه النوبات مصحوبة بأي اضطراب حركي للعضلات أو أي حركات لا إرادية. ولكن بعض الأحيان، قد تكون مصحوباً بتشنجات عضلية مشابهة لما يحدث في النوبات التشنجية الكبرى.

نوبات الانقباضات السريعة Myoclonus seizures

هي نوبات يحدث بها انقباضات سريعة وخاطفة لعضلات الجسم، بحيث تنتهي خلال فترة ثواني (١-٢ ثانية). 

هذا لا يعني بأن كل انقباض عضلي سريع هو ناتج عن نوبة تشنجية. فهي قد تحدث للأشخاص الطبيعيين بين الحين والآخر وتؤثر على منطقة محددة من الجسم (مثل يحدث ارتعاشة خاطفة في الرجل اليمنى وتختفي لشهور).

ولكن هناك صفات محددة لهذه الانقباضات، لتعتبر هذه الحركات مرضية:

  • تأتي على عمر مبكر وبشكل متكرر خلال الطفولة.
  • الانقباضات تؤثر على مجموعة من عضلات الجسم (الوجه أو الرقبة أو الكتفين أو الذراعين). ولا تكون منحسرة على جزء معين.
  • وتصيب عادة شقين الجسم الأيمن والأيسر، ولا تكون منحصرة على جهة معينة.

نوبات الارتخاء العضلي Atonic seizures

وهو نوع مميز من النوبات، الذي يختلف عن باقي أنواع التشنجات بأنه يكون مصحوباً بارتخاء عضلي، وليس شد أو تشنج عضلي. فيؤدي ذلك إلى الوقوع المفاجئ خلال النوبة ويعرض المريض لحدوث إصابات.

التشنجات الجزئية Partial Seizures

وهي تشنجات تصيب جزء من الدماغ، لذلك تظهر الأعراض على جزء محدد من الجسم، وذلك سميت بالتشنجات الجزئية. غالباَ ما يشعر المريض بحدوث النوبة الجزئية ويكون واعي لحدوثها، ولكن بعض أنواع التشنجات الجزئية ممكن أن تحدث مع غياب إدراك المريض لحدوثها.

قد تكون التشنجات عضلية، فتسبب تشنجات عضلية ولكن تكون محصورة على منطقة من الجسم (مثلاً تشنج الذراع اليمنى فقط). وقد تسبب أعراض غير عضلية، أهم الأمثلة هي كالتالي:

  • أعراض حسية: فيكون اضطراب في الحس، فيشعر المريض بأمور غير موجودة (مثل اضطرابات بالحواس الخمس: السمع والبصر والشم والتذوق أو حتى اللمس).
  • اضطرابات بالكلام: فتسبب اضطراب بالكلام، وتكون مصحوبة بحركات أوتوماتكية متكررة (مثل المضغ المتكرر أو اللعب بالملابس).
  • أعراض متعلقة بالتصرف والشخصية: العدوانية ضد الآخرين (مثل الصراخ والعصبية والخوف والعدوانية والشتم).

النقاط المستفادة

  • تصنف التشنجات إلى نوعين، حسب مدى تأثيرها. التشنجات العامة التي تؤثر على الدماغ بشكل كلي، والتشنجات الجزئية التي تؤثر على جزء من الدماغ. 
  • أنواع التشنجات متعددة وتختلف الأعراض حسب المنطقة الدماغية المتأثرة. 
  • النوع الأكثر شيوعاً هي التشنجات العضلية التي تتمثل بفقدان للوعي وتنقسم إلى مرحلتين: المرحلة الأولى هي مرحلة الشد العضلي، والمرحلة الثانية هي مرحلة ارتعاشات متكررة. 

المراجع العلمية:


– “Tonic-Clonic Seizures”. Epilepsy Foundation, 2020, https://www.epilepsy.com/learn/types-seizures/tonic-clonic-seizures.

– “Focal Onset Impaired Awareness Seizures (Complex Partial Seizures)”. Epilepsy Foundation, 2020, https://www.epilepsy.com/learn/types-seizures/focal-onset-impaired-awareness-seizures-aka-complex-partial-seizures.

– “Myoclonic Seizures”. Epilepsy Foundation, 2020, https://www.epilepsy.com/learn/types-seizures/myoclonic-seizures.

كانت الصفحة مفيدة؟

تفاصيل المؤلف

اسم المؤلف:

تاريخ الإنشاء:

تاريخ آخر تعديل:

بموافقة لجنة الأطباء

٠٢ / ٠٩ / ٢٠٢٠

٠٥ / ٠٩ / ٢٠٢٠


مشاركة الصفحة