هبوط السكر (Hypoglycemia)


الخلاصة

هي مشكلة انخفاض مستوى السكر في الدم، تحدث عادة بشكل مفاجئ، لذلك سمّيت هذه المشكلة بـ “هبوط السكر”. وهي مشكلة شائعة جداً لمرضى السكري، وغالباً ما تنتج عن تغييرات في الروتين اليومي لمريض السكري، فإما تحدث بسبب انخفاض في كمية الكربوهيدرات المتناولة عن المعتاد أو زيادة في جرعات الأدوية عن اللازم. يشتكي المريض من أعراض مبكرة وهي الرجفة في اليدين، التعرَق، الدوخة، التعب، تسارع نبضات القلب، الشعور بالجوع، العصبية، تقلب المزاج، الصداع. يعالج بإعطاء السكر للمريض بأسرع وقت ممكن، وذلك تجنباً لحدوث مضاعفات.

أعراض هبوط السكر

ما هي أعراض هبوط السكر؟

أعراض هبوط السكر تتضمن أي من التالي:

  • الرجفة في اليدين
  • التعرّق المفاجئ
  • الشعور بخفقان سريع للقلب
  • شحوب الوجه
  • العصبية
  • التوتر
  • الشعور بالجوع
  • الدوخة
  • التعب العام
  • الصداع
  • صعوبة في التركيز
  • تغييرات دماغية

كيف تحدث الأعراض؟

الأعراض المبكرة

 تحدث نتيجة إفراز هرمون الأدرينالين، الذي يحفز الجسم على محاربة أي توتر على الجسم. فيشعر المريض بتأثيرات الهرمون على الجهاز العصبي (الرجفة في اليدين، التعرّق، شحوب الوجه، التوتر والعصبية، وتسريع الأعصاب لنبضات القلب).

الأعراض اللاحقة

تحدث بسبب انخفاض كمية السكر الواصلة إلى الدماغ. الذي يعتمد على السكر كمصدر أساسي للطاقة. فقد يشعر المريض بتغييرات دماغية (الصداع، الخربطة وتشتت الأفكار، الدوخة، التلعثم في الكلام، النمنمة، ضعف القدرة على التركيز، التشنجات، هبوط درجة الوعي أو الإغماء عن الوعي).

العوامل المسببة

يوجد عدة عوامل تسبب في هبوط السكر، السبب عادة يحدث بسبب اختلال التناسب بين كمية الكربوهديرات المتناولة وجرعات الأدوية المقررة، تتلخص هذه الأسباب كما يلي: 

عوامل غذائية:

  • التأخير عن مواعيد الوجبات
  • التجاوز عن الوجبات
  • تناول الكربوهيدرات بكمية أقل من المعتاد
  • فقدان الأكل (مثل التقيؤ) 

عوامل علاجية:

  • الزيادة في جرعات الأدوية السكري (الأنسولين أو الحبوب)
  • ضعف في وظائف الكلى: الذي قد يؤدي إلى تراكم بعض أنواع أدوية السكري، خاصة التي يتم يتخلص الجسم منها عن طريق الكلى

عوامل أخرى:

  • ممارسة الرياضة: زيادة معدل حرق الكربوهيدرات بسبب مجهود رياضي

تشخيص هبوط السكر

يتم اشتباه التشخيص اعتماداً على ظهور عرضين أو أكثر من أعراض هبوط السكر، يتم تأكيد التشخيص بإجراء فحص مستوى السكر باستخدام الجهاز المنزلي، يعتبر السكر منخفضاً إذا كانت القراءة أقل من ٨٠ ملغ/دسلتر.

علاج هبوط السكر

العلاج هو إعطاء السكر للمريض

يعالج بإعطاء المريض السكر بشكل سريع، العلاج هو ليس دواء ولكن هو تناول أي من الأطعمة الغنية بالسكريات البسيطة.

أي من الأطعمة التالية تعتبر خيار مناسب لعلاج هبوط السكر:

  • العصير
  • أي شراب محلى بالسكر
  • التمر
  • قطعة حلوى (المحتوية على السكر الناعم أو السكر السائل)
  • بعض أنواع الفواكه الغنية بالسكر (مثل العنب أو التين)

 

في حال كانت الأعراض شديدة، وحدوث حالة فقدان الوعي أو التشنجات. فلا يستطيع المريض القيام بالبلع وأخذ السكر عن طريق الفم. اطلب الرعاية الطارئة فوراً ليتم إعطاء السكر عن طريق الوريد.

كيف تتعايش مع هبوط السكر؟

نصائح عامة:

– ننصحك بأن تحتفظ بقطعة حلو أو علبة عصير (كلاهما غني بالسكريات البسيطة). بحيث يسهل عليك تناولها بسرعة عند ظهور أي من أعراض هبوط السكر.

– تجنب استخدام السكريات المعقدة (الكربوهيدرات) لعلاج هبوط السكر، وذلك بسبب بطء مفعولها. يقتصر استخدام الكربوهيدرات في الوقاية منها.

نصائح متعلقة بالحمية:

– بشكل عام، ينصح باتباع روتين غذائي ثابت، حتى تكون جرعات الأدوية مناسبة للحمية. فعند إجراء تغيير على الحمية الغذائية (سواء زيادة أو تخفيف)، قد تحتاج إلى تعديل جرعات أدوية السكري أو الأنسولين. 

– لا ينصح بأن تمتنع عن تناول الكربوهيدرات بشكل كلي، بل كل وجبة يجب أن تحتوي على نسبة من الكربوهيدرات. فهي مهمة للمحافظة على مستوى مستقر للسكر بعد مرور عدة ساعات عن تناول الوجبة. ما هي الكمية الكربوهيدرات التي يجب تناولها مع الوجبات؟

نسب الشفاء من هبوط السكر

نسبة الشفاء من هبوط السكر هي عالية جداً في حال تلقي العلاج المناسب. أما الحالات التي لا يتم علاجها بالوقت المناسب، تتدهور الحالة وقد تؤدي إلى حدوث مضاعفات.

متى أحتاج لمراجعة المستشفى؟

مراجعة المستشفى

في حال عدم استجابة المريض للعلاج الأولي أو في حال تدهور أعراض هبوط السكر، يجب الاتصال على رقم الطوارئ في بلدك فوراً، عند ظهور أي من الأعراض الشديدة (خاصة فقدان الوعي أو التشنجات)، يصعب إعطاء المريض العلاج عن طريق الفم، ويجب طلب الرعاية الصحية الطارئة.

مضاعفات هبوط السكر

تعتبر مشكلة هبوط السكر من المشاكل التي يسهل علاجها ولا تؤدي إلى مضاعفات في معظم الأحيان.

المضاعفات تحدث في حال تأخر العلاج وحدوث هبوط شديد على مستوى السكر. ففي بعض الحالات، قد يؤدي هبوط السكر إلى مضاعفات (مثل الجلطة القلبية أو الدماغية)، وفي حالات نادرة قد يؤدي إلى الموت.

كيف تحضر للعيادة؟

من الطبيب المختص؟

تعتبر حالة هبوط السكر من الحالات الطارئة، ويتم علاجها عادة من قبل المريض بإعطاء العلاج لنفسه (أو من قبل أحد أفراد المنزل). في حال عدم الاستجابة للعلاج، يجب إخبار فريق الإسعاف عن حدوث هبوط السكر، ليتم التدخل حتى قبل الوصول إلى المستشفى.

أما الطبيب المختص، فدوره هو لتشخيص أسباب المشكلة وطرق منع حدوثها مستفبلاً. الطبيب المختص في التعامل مع هبوط السكر هو إما اختصاصي الباطنية (الأمراض الداخلية) أو اختصاصي الغدد الصماء.

ماذا تسأل طبيبك؟

– ما سبب حدوث هبوط السكر؟

– كيف يمكنني أن أمنع حدوث هذه المشكلة مستقبلاً؟

– هل أحتاج إلى إجراء تعديل على أدوية السكري؟

– ماذا تنصحني أن أفعل في حال حدوث تأخير عن موعد الوجبة (أو الصيام)؟

ماذا تحضر معك للعيادة؟

سجل قراءات السكري: قراءات السكري و تحديد القراءات التي حصل لديك هبوط. بإمكانك طباعة سجل قراءات السكري من هنا. ويجب تسجيل التفاصيل عن أي تغييرات على وجبات الطعام في الأيام التي حدث بها الهبوط. 

الوقاية من هبوط السكر

نصائح متعلقة بالوجبات (أو كمية الكربوهيدرات)

– تجنّب التجاوز عن الوجبات أو التأخر عن موعدها. بل عليكم الالتزام بروتين غذائي يومي، بحيث يتم تناول الوجبات في نفس التوقيت كل يوم، وتحتوي الوجبات على نفس الكميات من الكربوهيدرات.

– عند توقعك حدوث تأخير في تناول وجبتك عن وقتها المعتاد، ننصحك بتناول وجبة خفيفة تحتوي على الكربوهيدرات.

– لا ينصح بأن تمتنع عن تناول الكربوهيدرات بشكل كلي، بل كل وجبة يجب أن تحتوي على نسبة من الكربوهيدرات.

نصائح متعلقة بالعلاج:

– في حال اضطرارك للامتناع عن الوجبات لأي سبب من الأسباب، قد تحتاج إلى تعديل جرعة الأنسولين. استشر طبيبك عن الحل الأنسب لحالتك.

– بعد إجراء أي تعديل على علاج السكري (خاصة رفع الجرعة)، قم بمراقبة مستوى السكر بشكل مكثف. وذلك للتأكد من عدم تسبب هذا التغيير بهبوط لمستوى السكر.

أسئلة شائعة

هبوط السكر (Hypoglycemia) bx_loader

هي الأعراض الناتجة عن إفراز هرمونات الأدرينالين وتأثيراته على الجسم وهي:

  • شحوب الوجه
  • الرجفة في اليدين
  • التعرّق المفاجئ
  • الشعور بخفقان سريع للقلب
  • العصبية
  • التوتر

يتوقع أن تتحسن أعراض هبوط السكر خلال ١٠-١٥ دقيقة من تناول الطعام المحتوي على السكر. فينصح بإجراء الفحص بعد مرور ١٥ دقيقة من أخذ العلاج.

يجب أن تحتوي جميع الوجبات على كمية من الكربوهيدرات، تنصح منظمة الصحة العالمية بتناول كمية كربوهيدرات تقدر بـ ٤٠ -٧٥ غرام مع كل وجبة، تختلف الكمية حسب حالتك.

- Diabetes.org. 2020. Hypoglycemia (Low Blood Glucose) | ADA. [online] Available at: [Accessed 12 May 2020].

- Centers for Disease Control and Prevention. 2020. Diabetes And Carbs. [online] Available at: <https://www.cdc.gov/diabetes/managing/eat-well/diabetes-and-carbohydrates.html> [Accessed 12 May 2020].

- Verberne AJ, Korim WS, Sabetghadam A, Llewellyn-Smith IJ. Adrenaline: insights into its metabolic roles in hypoglycaemia and diabetes. Br J Pharmacol. 2016;173(9):1425‐1437. doi:10.1111/bph.13458

كانت الصفحة مفيدة؟

تفاصيل المؤلف

اسم المؤلف:

تاريخ الإنشاء:

تاريخ آخر تعديل:

بموافقة لجنة الأطباء

١٢ / ٠٥ / ٢٠٢٠

١١ / ٠٦ / ٢٠٢٠


مشاركة الصفحة