نقص الفوليك أسيد للحامل


نقص الفوليك أسيد للحامل من المشاكل المصحوبة بالمخاطر المهمة على الجنين. ولكن تصحيح مستوى الفوليك أسيد هو أمر سهل. فيساعد ذلك على التقليل من احتمال حدوث المضاعفات. سنوضح لك ما هي دور الفوليك أسيد، وتأثيراته على الحمل وطرق الوقاية منه.

ما دور الفوليك أسيد؟

ما هو الفوليك أسيد؟

الفوليت هو الفيتامين الطبيعي الموجود في الأطعمة. أما الفوليك أسيد فهو الفيتامين منتج صناعياً وهويستخلص من الفيتامين الطبيعي. في هذا السياق، سنشير لكلاً من النوعين بالفوليك أسيد.

ما أهمية الفوليك أسيد خلال الحمل؟

يلعب الفوليك أسيد دور مهم في تكوين المادة الوراثية داخل الخلايا، فيساعد في مضاعفة المادة الوراثية خلال انقسام الخلايا وتكاثرها.

وذلك له أهمية عالية على الخلايا التي تتكاثر بسرعة، وخاصة في مراحل نمو وتطور الجنين. فإن نقص الفوليك أسيد يؤثر على نمو الجنين، وتحديداً تكوين الجهاز العصبي.

نقص الفوليك أسيد للحامل

ما هو الأنبوب العصبي؟

الأنبوب العصبي هو جزء من الجنين الذي يشكل أساس تكوين الأعصاب، فهو يتحول خلال الحمل إلى الجهاز العصبي والعظام التي تغطيها. يمتد هذا الأنبوب على طول الجنين من أعلى الجسم إلى أسفله. فيتحول الجزء العلوي منه إلى الدماغ والجمجمة. ويتحول الجزء السفلي منه إلى الحبل الشوكي والعمود الفقري.

ما هو اعتلال الأنبوب العصبي؟

مشاكل تحدث خلال نمو الجنين، فيحدث خلل في عملية تطور الأنبوب العصبي.

أكثر اعتلالات الأنبوب العصبي شيوعاً هي:

  • انعدام الدماغ Anencephaly :هو اعتلال خلقي يحدث نتيجة ضعف تكوين الدماغ والجمجمة.
  • السنسنة المشقوقة Spina Bifida: هو اعتلال خلقي يحدث نتيجة ضعف في تكوين العمود الفقري الذي يغطي الحبل الشوكي، مما قد يؤثر على نمو الحبل الشوكي.

ما طرق الوقاية منها؟

تنصح هيئة السيطرة على الأمراض العالمية، لجميع السيدات في عمر الإخصاب، أن تتناول مقويات الفوليك أسيد. لأن ذلك يساعد على التقليل من احتمال حدوث تشوهات الجهاز العصبي.

يجب التوضيح بأن:

  • التشهوات الجنينة تحدث مبكراً في الحمل (الأسابيع الأولى)، لذلك تعويض الفوليك أسيد يجب أن يكون قبل توقع حدوث الحمل.
  • الفوليك أسيد لا يمنع حدوث التشوهات العصبية، ولكنه يقلل من احتمال حصولها.
  • استخدام حبوب الفوليك أسيد لا تسبب عادة مضاعفات صحية.
  • لا ضرورة عادة لإجراء فحص الفوليك أسيد للسيدات التي تنوي أو تتوقع الحمل. ويتم البدء بأخذ مقوي الفوليك أسيد تحت إشراف طبي.

ليحقق النتائج المطلوبة، ينصح بأخذ الفوليك أسيد كالتالي:

  • جرعة كافية: تناول الحبوب التي تحتوي على تركيز عالي من الفوليك أسيد: ٤٠٠ مايكروغرام في اليوم.
  • مدة زمنية كافية: البدء بتناوله قبل فترة كافية من الحمل (قبل ٣ شهور على الأقل)، وذلك لأن رفع مستواه في الدم يحتاج إلى وقت.

ما دور الحمية الغذائية؟

هل هناك نصائح غذائية ترفع من مستوى الفوليك أسيد؟

  • تناول حمية غذائية متنوعة. بحيث تحتوي على جميع الأصناف الغذائية. 
  • تناول المنتجات الطبيعية الغنية بالفوليك أسيد (خاصة الخضروات الورقية والبقوليات).
  • تناول المنتجات الغذائية المقوية بالفوليك أسيد، التي تم إضافة الفوليك أسيد خلال تصنيعها (مثل بعض أنواع الكورن فليكس).

ما هي الأطعمة الغذائية الغنية بالفوليك أسيد؟

يوجد الفوليك أسيد في جميع الأطعمة بنسب متفاوتة، ولكن يوجد بنسب أعلى في الخضروات الورقية أو البقوليات. أهم هذه الأطعمة هي:

  • البروكلي
  • الملفوف
  • السبانخ
  • الفاصولياء
  • الحمص
  • البازيلاء

أخيراً، للنساء التي تنوي الحمل، لا يكفي تناولك للأطعمة المذكورة لرفع مستوى الفوليك أسيد بشكل كافي. ولكن تناولك الحبوب فوليك أسيد عالية التركيز هي أفضل طريقة للوقاية من التشوهات العصبية.

النقاط المستفادة:

  • نقص الفوليك أسيد للحامل ، يعرض الجنين لتشوهات الجهاز العصبي.
  • أهم طرق للوقاية من اعتلالات الجهاز العصبي، هو بأخذ حبوب الفوليك أسيد بفترة زمنية كافية قبل حدوث الحمل.

المراجع العلمية:


– Diet, Folic. “Folic Acid In Diet: Medlineplus Medical Encyclopedia”. Medlineplus.Gov, 2020, https://medlineplus.gov/ency/article/002408.htm.
– “Vitamins And Minerals – B Vitamins And Folic Acid”. Nhs.Uk, 2020, https://www.nhs.uk/conditions/vitamins-and-minerals/vitamin-b/.
– “Folic Acid”. Centers For Disease Control And Prevention, 2020, https://www.cdc.gov/ncbddd/folicacid/about.html.

كانت الصفحة مفيدة؟

تفاصيل المؤلف

اسم المؤلف:

تاريخ الإنشاء:

تاريخ آخر تعديل:

بموافقة لجنة الأطباء

٢٢ / ٠٧ / ٢٠٢٠

٢٩ / ٠٧ / ٢٠٢٠


مشاركة الصفحة