لمعرفة آخر المعلومات والإصدارات عن فيروس الكورونا، اضغط هنا

تبييض الأسنان


واحدة من الأسباب الشائعة التي يراجع فيها المرضى طبيب الأسنان هي وجود تلوّنات وتصبغات ذات مظهر غير لائق في الأسنان الأمامية. يتم علاج هذه الحالات بعدة طرق منها على سبيل المثال لا الحصر: تبييض الأسنان ، أي تفتيح لون الأسنان لتصبح أكثر جاذبية.

سنتحدث في هذا المقال عن أسباب التصبغات وطرق التبييض وإيجابيات وسلبيات استخدام كل نوع.

ما هي درجة البياض الطبيعية ؟

تتفاوت آراء الناس فيما يخص درجة التبييض المراد الوصول لها، يجب التذكر دائماً أن المينا طبقة شبه شفافة وأن لون العاج الذي يقع أسفلها هو أصفر، لذا فإن اللون الطبيعي للأسنان ليس شديد البياض بل مائل قليلاً إلى الصُفرة، تعتمد درجة البياض أيضاً على عوامل أخرى مثل لون البشرة وعمر المريض.

أسباب تصبغ الأسنان

١. تناول المتكرر لبعض الأطعمة والمشروبات،مثل القهوة والشاي والعصائر الصناعية.

٢. التدخين والتبغ، من أشهر مسببات التصبغات العنيدة على سطح السن الخارجي.

٣. التقدم في العمر، بسبب الحت الطبيعي للمينا مع السنوات مما يجعل اللون الأصفر لطبقة العاج يَبرز بشكل أكبر، كما أن التقدم في العمر يعني زيادة أثر التصبغات التراكمي.

٤. الإصابة بأمراض تكسر الدم،خاصة الوراثية منها مثل الثلاسيميا والأنيميا المنجلية أو أمراض اليرقان الشديد.

٥. سوء العناية بنظافة الفم

مما يؤدي لتراكم البلاك والتكلسات على أسطح الأسنان وتغيُّر لونها الطبيعي، كما قد تنشأ التسوسات والتي تغير من لون الأسنان أيضاً حتى في المراحل السطحية منها فتظهر على شكل بُقعة هلالية ذات لون أبيض غير محبب، تتحول فيما بعد لتصبح التسوسات بنية أو سوداء اللون.

٦. تفلور الأسنان الزائد.

زيادة في كمية الفلور التي يتعرض لها السن، ويظهر لون ويكون شكل التصبغات على هيئة خطوط أو بقع شديدة البياض إلى بُنية.

٧. تعرض السن للرّض أو الكسور

تسبب الرضوض أو الكسور في الأسنان تلوّناً ذا منشأ داخلي ينعكس على مظهر السن الخارجي بلون أزرق أو أسود.

تسبب الرضوض السنية تمزقاً في الأوعية الدموية الرقيقة المتواجدة في حجرة السن اللبية مما يؤدي إلى تسرب الدم من هذه الأوعية والذي يحتوي على كريات دم حمراء والتي سرعان ما تتحلل إلى مركبات مُسببة للتلون مثل الهيموغلوبين المحمّل بالحديد.

٨. أخطاء من قِبل طبيب الأسنان

وذلك ممكن أن يحدث نتيجة خطئ خلال عملية تنظيف السن، بحيث لا يكون التنظيف شاملاً لأجزاء السن المختلفة، فيتسبب بظهور الأسنان بلون غير متجانس.

٩. بعض أنواع المخدرات، وخاصة القات.

١٠. بعض الأدوية.

مثل مكملات الحديد وبعض غسولات الفم مثل الكلوروهيكسيدين. أو ممكن أن يحدث نتيجة بعض أنواع المضادات الحيوية من عائلة التتراسايكلين.

ما أهمية معرفة مسبب التصبغ؟

من المهم جداً أن الوصول إلى تشخيص المسبب لتصبغ الأسنان، فقَبْل أي إجراء يجب أن يكون المريض على دراية كاملة بالأسباب المؤدية إلى تصبغ أسنانه، حتى يتم تجنبها ما أمكن كالتدخين وبعض المشروبات وغيرها، وذلك للحصول على نتائج مُرْضِية وتقليل فرصة عودة التصبغات في المستقبل.

طرق تفتيح لون الأسنان

١. التنظيف الحِرَفي لدى طبيب الأسنان.

باستخدام أدوات خاصة لتلميع وصقل سطح السن وإزالة التكلسات والترسبات المُصَبِّغة خاصة حول الحشوات التجميلية القديمة.

٢. التخريش الحمضي للمينا-Microabrasion

يُستخدم عادة في حالات تفلور الأسنان والبُقع البيضاء مجهولة السبب، ويتم عن طريق إزالة طبقة رقيقة من المينا مع التصبغات المدمجة فيها.

٣. استخدام حشوات تجميلية جديدة.

٤. التركيبات السنية الثابتة مثل القشور الخزفية، التيجان الصناعية، أو الجسور.

٥. التبييض، وله عدة طرق منها:

  • التبييض داخل عيادة طبيب الأسنان.

يُطبّق فيه الطبيب-ودون الحاجة إلى قالب خاص بالمريض- مادة بايروكسايد الهايدورجين بنسبة خاصة على سطح الأسنان المُراد استهدافها. تعتبر هذه المادة مركباً كيميائياً غير مستقر يتفكك بالحرارة أو الضوء إلى ذرات أوكسجين لديها القدرة على أكسدة المواد العضوية المسببة للتصبغ والمتواجدة في الثقوب المجهرية للمينا والعاج لتفكيكها.

يُسمي البعض هذه الطريقة بالتبييض بالليزر، نظراً لقيام طبيب الأسنان باستخدام إنارة خاصة ذات لون أزرق أو أشعة الليزر لتنشيط المركب المذكور سابقاً وتسريع تفككه مما يعني تسريع عملية التبييض وزيادة كفائتها.

  • التبييض المنزلي بوصفة من طبيب الأسنان.

يقوم الطبيب بأخذ طبعة لأسنان المريض ومن ثم عمل قالب شفاف خاص بحجم وشكل أسنان وفك المريض ليكون ملائماً ومنطبقاً على الأسنان، يتم صرف مادة التبييض وإرشاد المريض إلى آلية الاستخدام في المنزل.

  • التبييض المنزلي دون وصفة طبيب الأسنان.

تتواجد منتجات عديدة لتبييض الأسنان في الصيدليات مثل معاجين أسنان للتبييض، قلم التبييض، شرائح أو لصقات التبييض، القوالب الجاهزة ذات حجم تقريبي مع منتج التبييض.

ما هي أفضل أنواع التبيض؟

لا يوجد نوع أفضل من الآخر، فلكل نوع منها إيجابيات وسلبيات خاصة فيه. ويجب أن يتم اختيار النوع بما يتناسب مع احتياجات المريض وحالته.

إيجابيات وسلبيات التبيض داخل العيادة

تتميز إجراء التبيض داخل العيادة بالحصول على نتائج سريعة وفعالة خلال مدة زمنية قصيرة. وذلك لأنه يتم وضع مواد التبيض عالية التركيز واستخدام إضاءة خاصة لتنشيط عمل المادة المبيضة.

بالمقابل، سلبياتها أن احتمال حدوث مشاكل حساسية السن عالية، نتيجة ارتفاع تركيز المواد المبيضة المستخدمة. بالإضافة إلى أن تكلفتها أعلى بمقارنة بطرق لتبيض المنزلية.

إيجابيات وسلبيات التبيض المنزلي

على الرغم من أن فعالية التبيض المنزلي هي أقل من التبيض في عيادة الطبيب، فيتم استخدام مواد التبيض بتركيز قليل نسيباً، إلا أنه هناك مميزات لاستخدام هذا النوع من التبيض:

  • الثمن والتكلفة المادية أقل.
  • الحرية في اختيار المدة ووقت التبييض.
  • حساسية أقل في الأسنان.

للحصول على أفضل النتائج العلاجية من التبيض المنزلي، ينصح بأن يتم إعطاء المدة الزمنية الكافية (ممكن أن تتطلب ٣ شهور) واتباع التعليمات استخدامه بدقة.

لا يوجد دراسات كافية تقييم تفوق فعالية هذه المنتجات على التبييض داخل العيادة، ومع ذلك يمكنك تجربة المنتجات المرخصة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، مع ضرورة قراءة تعليمات المنتج بحذر وأخذ استشارة طبيب الأسنان.

هل هناك مضاعفات من تبيض الأسنان؟

بشكل عام، تعتبر حساسية الأسنان وتهيج اللثة من أهم آثار علاج التبيض. وقد يكون مصحوباً بألم في الأسنان. لحسن الحظ، معظم الحالات تكون هذه المشاكل مؤقتة وتختفي عادة خلال ٤٨ ساعة.

لذلك يعتبر ألم الأسنان من الآثار الجانبية المتوقعة خاصة خلال ٤٨ ساعة بعد إجراء التبييض. وعليك التواصل مع طبيب الأسنان في حال استمرارها لمدة أطول من ذلك.

وجود الألم لا يدل على وجود تلف في الأسنان، وإنما هي فقط نتيجة وصول مُركّب التبييض من بالقرب من النهايات العصبية للسن، فلا تسبب مادة التبييض ضرر بالسن أو أي تغيير في تركيب السن.

أخيراً، تبيض الأسنان هو إجراءات تجملي وليس علاجي، وهو أيضاً اختيار شخصي بالاعتماد على مدى شدة تغيير لون الأسنان. وينصح بأن يتم إعادة تقييم الاستجابة للعلاج من قبل طبيب الأسنان.

مقالات ذات صلة:

تسوس الأسنان

التهاب اللثة

طاحونة العقل، متى يجب إزالتها؟

المراجع العلمية:

كانت الصفحة مفيدة؟

تفاصيل المؤلف

اسم المؤلف:

تاريخ الإنشاء:

تاريخ آخر تعديل:

د.ديما دروزة, بموافقة لجنة الأطباء

١٩ / ١٠ / ٢٠٢٠

١٩ / ١٠ / ٢٠٢٠


مشاركة الصفحة