أعراض سرطان الرئة


يعتبر سرطان الرئة من السرطانات الخطيرة، والكشف المبكر عنه يساعد في تحسين فرص الشفاء. وبالتالي فإنه من المهم جداً معرفة ما هي أعراض سرطان الرئة الشائعة والنادرة، وشرح عن كيفية حدوثها.

كيف تحدث أعراض سرطان الرئة ؟

تختلف أعراض سرطان الرئة من مريض لآخر، وذلك بسبب اختلاف موقع الورم وحجمه ودرجة انتشاره.

تنقسم أعراض سرطان الرئة إلى ٤ مجموعات رئيسية، وهي مقسمة حسب طريقة حدوثها:
أعراض تنفسية: وهي أعراض ناتجة عن نمو الورم في الرئتين.
أعراض نمو الورم: هي أعراض تنتج عن نمو الورم وتأثيره على الأعضاء المجاورة.
أعراض انتشار الورم: هي أعراض ناتجة عن انتشار الخلايا السرطانية إلى أعضاء بعيدة عن الرئتين.
أعراض هرمونية: هي أعراض ناتجة عن إفراز مواد تفرزها الخلايا السرطانية.

أعراض سرطان الرئة

أعراض إصابة الرئتين

وهي الأعراض الناتجة عن نمو السرطان في الرئتين وتأثيرها على المجاري التنفسية، وتتمثل بأحد الأعراض التالية:

  • السعال مع البلغم
  • ضيق بالتنفس
  • ألم بالصدر، في أحد جهتي الصدر.
  • البلغم مع الدم
  • فقدان الوزن أو فقدان الشهية

تنبيه: قد يعتقد البعض بأن أعراض سرطان الرئتين هي ناتجة عن التدخين، ويعتقد البعض بأن السعال أو ضيق التنفس هو أمر طبيعي مع التدخين.
ولكن يجب أن ينتبه المدخنين، لأنهم هم الأكثر عرضة للإصابة بالسرطان، ويجب عدم إهمال أي تغييرات تنفسية جديدة أو ازدياد في الأعراض.

للمزيد من التفاصيل، اقرأ (سرطان الرئة).

علامات نمو سرطان الرئة

وهي أعراض ناتجة عن نمو الورم في المجاري التنفسية العليا، فإن نمو الورم يسبب الضغط على الأعضاء المجاورة للقصبات الهوائية الرئيسية ومنها:

  • صعوبة في البلع: نتيجة ضغط الورم على المريء.
  • البحة في الصوت: ناتج عن الضغط على عصب الحنجرة.
  • ألم بالكتف: يحدث نتيجة ضغط الورم على العصب الحجابي.
  • ألم في الذراع أو نمنمة في الذراع: بسبب ضغط الورم على أعصاب الرقبة.
  • تغييرات على العين (إغلاق جزئي لإحدى العينين): نتيجة الضغط على أعصاب السيمبثاوية في الرقبة.

أعراض انتشار سرطان الرئة

قد ينتشر الورم إلى مناطق أخرى في الجسم، فيسبب التالي:

  • العظام: ألم في العظام.
  • الغدد الليمفاوية: يشعر المريض بتضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة أو تحت الإبط.
  • الدماغ: الصداع أو الاستفراغ أو التشنجات العصبية.
  • الغدد الكظرية: هبوط الضغط، الغثيان، الاستفراغ، فقدان الشهية.

أعراض مصحابة لسرطان الرئة

قد يكون هناك مشاكل مصاحبة لأعراض لنمو الورم، فتنتج أعراض بسبب ارتفاع مستوى مواد (هرمونات سرطانية) تفرزها الخلايا السرطانية، وتسمى بـ “متلازمات المصاحبة للسرطان” أو ما يعرف بـ “Paraneoplastic syndromes”.

تعتبر هذه المتلازمات نادرة الحدوث، والتالي هي بعض من أهمها:

  • متلازمة ارتفاع الكالسيوم: ألم في البطن، الغثيان أو الاستفراغ، العطش، كثرة التبول، ألم أو تشنج العضلات، هبوط المزاج.
  • متلازمة هبوط الصوديوم: الغثيان، بطء الحركة، وضعف التركيز، وهبوط درجة الوعي، أو التشنجات.
  • عدم التوازن والدوار: فيؤدي إلى صعوبة في التوازن خلال المشي أو الوقوع.
  • ضعف الرجلين وصعوبة المشي: ضعف الرجلين الذي قد يكون مصحوباً بضعف عضلة العين، فيحدث انغلاق جزئي للعين.
  • متلازمة انتفاخ أصابع اليدين:فيشعر المريض بأن الأصابع أصبحت منتفخة ومدورة خاصة في نهايتها.
  • متلازمة ارتفاع الكورتيزون: الزيادة في الوزن، انتفاخ الوجه والرقبة، ضعف الرجلين، تغييرات مزاجية، تجرح وتكدم الجلد بسهولة.

النقاط المستفادة

  • تعتمد نسب الشفاء من سرطان الرئة على التشخيص المبكر للمرض.
  • أعراض سرطان الرئة هي بشكل رئيسي أعراض تؤثر على الرئتين، فيشتكي المريض إما من السعال أو البلغم، أو ضيق التنفس أو ألم بالصدر. 
  • حسب حجم الورم ودرجة انتشاره، قد يؤثر على أعضاء الجسم الأخرى أو يسبب متلازمات مصاحبة للسرطان نتيجة إفراز هرمونات سرطانية.

مقالات ذات صلة:

سرطان الرئة
سرطان الثدي

المراجع العلمية:


– Hyde, Leroy, and Charles I. Hyde. “Clinical Manifestations Of Lung Cancer“. Chest, vol 65, no. 3, 1974, pp. 299-306. Elsevier BV, doi:10.1378/chest.65.3.299. Accessed 11 Aug 2020.

كانت الصفحة مفيدة؟

تفاصيل المؤلف

اسم المؤلف:

تاريخ الإنشاء:

تاريخ آخر تعديل:

بموافقة لجنة الأطباء

١١ / ٠٨ / ٢٠٢٠

١١ / ٠٨ / ٢٠٢٠


مشاركة الصفحة