الجلطة الدماغية (Stroke)


الخلاصة

الجلطة الدماغية هي حالة ضعف حاد لتروية الدماغ الذي يؤدي إلى موت خلايا الدماغ. تحدث نتيجة مشكلة تصيب شرايين الدماغ فتعيق تروية الدماغ وتمنع وصول الأكسجين، تحدث إما بسبب تخثر في أحد الشرايين المغذية للدماغ (جلطة نقص التروية)، أو نتيجة تمزق لشريان دماغي (جلطة نزفية). لا تمتلك خلايا الدماغ القدرة على إعادة إنتاج نفسها بعد موتها وقد تؤدي الجلطة الدماغية إلى آثار دماغية مزمنة وفي الحالات الشديدة قد تؤدي إلى الموت. تكون أعراض الجلطة الدماغية مفاجئة – تبدأ خلال بضع دقائق- وعلى المريض طلب الرعاية الصحية الطارئة فوراً، وذلك لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة.

أعراض الجلطة الدماغية

تحدث أعراض الجلطة بشكل مفاجئ وفقد تشتكي من أحد الأعراض التالية:

  • ضعف في عضلات الجسم وغالباً ما تصيب الرجل والذراع من نفس الجهة من الجسم.
  • الشعور المفاجئ بالنمنمة: وتصيب الذراع والرجل وأحياناً الوجه.
  • ضعف القدرة على إغلاق العينين أو ابتسامة الفم بشكل جزئي.
  • صعوبة بنطق الكلام أو صعوبة فهم الكلام.
  • صعوبة في البلع.
  • فقدان النظر بشكل جزئي.
  • صعوبة الحفاظ على التوازن والمشي.

أسباب الجلطة الدماغية

لا يوجد سبب واحد لحدوث المرض، ولكن هناك عدة عوامل خطورة تزيد من احتمال حدوث المرض وهي:

تشخيص الجلطة الدماغية

أخذ السيرة المرضية والفحص السريري يساعد في اشتباه المرض. وقد يتطلب تأكيد التشخيص إجراء صورة للدماغ. ويمكن إجراء أحد الصور التالية:

صورة طبقية للدماغ CT Brain

وهي صورة التي يطلبها الطبيب في الطوارئ، فتظهر النتيجة بشكل سريع وتساعد على تقييم وجود نزيف دماغي أم لا. وهي تساعد الطبيب في اتخاذ القرارات العلاجية المهمة لمريض الجلطة الدماغية. 

صورة الرنين المغناطيسي للدماغ MRI Brain

وهي صورة يستغرق إجرائها فترة أطول من الصورة الطبقية، ويتم إجرائها عادة بعد خلال دخول المريض إلى المستشفى. وتساعد في إعطاء معلومات إضافية عن طبيعة الجلطة الحاصلة وحجمها.

علاج الجلطة الدماغية

يعتمد العلاج على نوع الجلطة الحاصلة، فتعالج:

جلطة نقص التروية

  • إبرة تحليل الخثرة: وهي تعمل على إذابة الخثرة. ولكن يتم إعطائها في حالات محددة فقط، ويجب أن تتوفر شروط محددة ليقوم الطبيب بإعطائها لك. 
  • إعطاء مميعات الدم: وهي تساعد في السيطرة على التخثر ومنع توسعه.

جلطة نزيفية

  • يتم عادة بتوقيف المميعات وعلاج أي مشاكل تزيد من تميع الدم.
  • في بعض الحالات، قد يلجأ الطبيب لإجراء قسطرة لعلاج الشرايين القابلة للنزيف. فيساعد ذلك على منع حدوث النزيف مرة أخرى.

كيف تتعايش مع الجلطة الدماغية؟

نصائح عامة:

  • توقف عن التدخين بشكل نهائي. 
  • لا تفقد الأمل، هناك دائماً فرص للتحسن. 
  • قم بالتسجيل في برنامج للعلاج الطبيعي: يساعد العلاج الطبيعي على تقوية عضلات الجسم واستعادة الوظائف الحركية. وبذلك لأقصى مجهود عضلي، يزيد من فرص التحسن لديك.


نصائح متعلقة بالحمية:

نسب الشفاء من الجلطة الدماغية

متى أحتاج لمراجعة المستشفى؟

تعتبر الجلطة الدماغية هي حالة طارئة، وغالباً ما تحدث الأعراض بشكل مفاجئ. فإذا اشتكى المريض من أعراض الجلطة الدماغية، فيجب إحضار المريض فوراً إلى الطوارئ. ما هي أعراض الجلطة؟

مضاعفات الجلطة الدماغية

قد تؤدي الجلطة الدماغية إلى تضرر الجهاز العصبي. التالي هي أهم مضاعفات الجلطة الدماغية:

  • مشاكل الحركية:

قد تشتكي من ضعف بالحركة، وتضعف قدرتك على القيام بوظائف حركية (مثل العمل باستخدام اليدين أو القدرة على المشي).

  • مشاكل لغوية:

قد يؤدي إلى مشاكل بنطق الكلام أو مشاكل في فهم الكلام.

  • مشاكل بالبلع:

صعوبة في البلع وقد يؤدي إلى استنشاق الطعام إلى الرئتين والتسبب بالتهاب رئوي. وفي بعض الحالات، تؤدي إلى سوء في التغذية. 

  • التقلبات المزاجية والاكتئاب:

سيتحدث تغييرات مزاجية بسبب فقدانك القدرة على القيام بحركات كنت تقوم بها بالسابق.

كيف تحضر للعيادة؟

الطبيب المختص

ماذا تسأل طبيبك؟

– ما هو نوع الجلطة الدماغية؟ نزفية أو نقص تروية؟

– هل هناك علاج للوقاية من حدوث الجلطة مرةً أخرى؟

– هل تنصح بأخذ مميع دم يحتوي على مادة أسبرين (aspirin) أو مميع من نوع آخر؟

الوقاية من الجلطة الدماغية

  • الإقلاع عن التدخين.
  • السيطرة على الضغط الدم حسب القواعد الإرشادية العالمية.
  • السيطرة على الكوليسترول واتباع الحمية وأخذ الأدوية الخاصة إن لزم.
  • ممارسة الرياضة اليومية والحفاظ على الوزن.
  • تحت إشراف الطبيب، أخذ مميع دم للوقاية من حدوث جلطات دماغية.

أسئلة شائعة

كانت الصفحة مفيدة؟

تفاصيل المؤلف

اسم المؤلف:

تاريخ الإنشاء:

تاريخ آخر تعديل:

بموافقة لجنة الأطباء

٠٢ / ١٢ / ٢٠١٩

٢٥ / ٠٦ / ٢٠٢٠


مشاركة الصفحة