أعراض ارتفاع هرمون الحليب


تختلف أعراض ارتفاع هرمون الحليب من مريض لآخر، وذلك يعتمد بشكل أساسي على مسبب ارتفاع هرمون الحليب. لذلك سنوضح ما هي الأعراض والعلامات المصاحبة لمسبب ارتفاع الهرمون. وسنتطرق إلى مسببات ارتفاع هذا الهرمون.

أعراض ارتفاع هرمون الحليب

  • ضعف الجنسي، وخاصة يكون هناك ضعف أو فقدان بالرغبة الجنسية. وقد يشعر الذكور أيضاً بضعف الانتصاب.
  • إفراز الحليب من الثدي (للسيدات).
  • تضخم أو ازدياد حجم الثدي (الذكور)، وقد يسبب ذلك الإحراج.
  • اضطراب الدورية الشهرية، فإما تأتي بشكل متقطع أو تنقطع كلياً.
  • العقم وعدم القدرة على الإنجاب.
  • الصداع.
  • فقدان جزئي للنظر، فتكون الرؤية غير كاملة، وقد يسبب ذلك صعوبة بقيادة السيارة.
  • التعب العضلي.
  • هشاشة العظام.

كيف تحدث أعراض ارتفاع هرمون الحليب

إن ارتفاع هرمون الحليب يحفز الثدي على التكاثر وإفراز الحليب، فيسبب تضخم الثدي وإفراز الحليب.

بالإضافة إلى تأثيرات هرمون الحليب على الثدي فإنه يؤثر على غدة تحت المهاد، ويثبط إفراز الهرمون الرئيسي المحفز لباقي الهرمونات الجنسية، وبالتالي يسبب تثبيط مستوى الهرمونات الجنسية، مما يسبب ظهور العديد من الأعراض (الضعف الجنسي، اضطراب الدورة الشهرية، العقم، هشاشة العظام).

الصداع وتغييرات النظر تظهر في الحالات التي يكون سبب ارتفاع هرمون الحليب هو ورم دماغي، وبالتالي يسبب الورم الصداع ويؤدي إلى فقدان جزئي للنظر.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

تتعدد أسباب ارتفاع هرمون الحليب، وهي تنتج بشكل رئيسي عن أمراض في الغدة النخامية وغدة تحت المهاد الموجودتين في الدماغ. التالي هي مسببات ارتفاع هرمون الحليب:

١. تغييرات فسيولوجية

أهم مسبب لارتفاع هرمون الحليب هي التغييرات الفسيولوجية، أي أنها ليست مرضية. مثلاً الحمل أو الرضاعة يحفز ارتفاع مستوى هذا الهرمون وذلك لتهيئة جسم الأم لإرضاع طفلها.  لذلك ينصح بأن يتم إجراء فحص الحمل كأول خطوة لتقييم ارتفاع مستوى هرمون الحليب.

إضافة، قد يتغير مستوى هرمون الحليب مع اضطرابات فسيولوجية أخرى (خاصة التوتر النفسي أو اضطرابات النوم).

٢. أمراض غدة تحت المهاد

أي مرض يصيب ساق الغدة النخامي (الجزء الواصل بين غدة تحت المهاد والغدة النخامية)، يؤدي إلى ارتفاع مستوى هرمون الحليب، وقد يكون ذلك إما بسبب ورم أو التعرض الدماغ لإصابة أو الأشعة…الخ.

٣. أمراض الغدة النخامية

الأمراض التي تؤثر على الغدة النخامية هي سبب مهم لإفراز هرمون الحليب، فغالباً ما يكون المسبب هو ورم في الغدة النخامية، فيسبب اضطراب لمجموعة من هرمونات الغدة النخامية.

ممكن أن تصيب الغدة النخامية أمراض من نوع آخر، مثل التهاب الغدة (مرض السل) أو المناعي (مرض الساركويد).

٤. أمراض المزمنة

قد يكون سبب ارتفاع هرمون الحليب أمراض مزمنة في أعضاء الجسم الأخرى، ومنها:

  • كسل الغدة الدرقية.
  • مرض الكلى المزمن.
  • تليف الكبد.
  • الصرع.

لذلك، قد يتم إجراء الفحوصات مخبرية متعلقبة بهذه الأمراض، وذلك للتأكد من عدم وجودها وتسببها بارتفاع هرمون الحليب.

٥. أدوية

وهي سبب شائع لارتفاع مستوى هرمون الحليب، وهي عديدة يصعب تعدادها في هذا السياق، ولكن سنذكر الأدوية الأكثر شيوع استخدامها، وهي على النحو التالي:

  • أدوية المؤثرة على الدوبامين، خاصة أدوية الهذيان (دواء هالوبيريدول) أو أدوية الغثيان (دواء ميتاكلوبرومايد).
  • المضادات للهيستامين، وهي تستخدم لعلاج الحساسية ومنها الرانيتيدين أو السيميتيدين.
  • الأدوية الهرمونية، مثل حبوب منع الحمل المحتوية على الإيستروجين.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم، خاصة مضادات قنوات كالسيوم (فيراباميل) أو دواء ميثيلدوبا.
  • المضادة للاكتئاب – عائلة السيروتونين، مثل فلوكسيتين.
  • المخدرات المحفزة للسيريتونين، خاصة الأمفيتامين.
  • أدوية المسكنات المحتوية على الأفيون، مثل المورفين.

أخبر طبيبك عن جميع الأدوية التي تتناولها، سواء كانت أدوية لمشاكل عرضية (مثل أدوية الغثيان) أو أدوية لمشاكل مزمنة (مثل الاكتئاب). قم اسأل طبيبك عن إذا كان أي منها سبب في ارتفاع هرمون الحليب لديك.

٦. مجهول السبب

أخيراً، يقدر بأن ٤٠٪ من حالات ارتفاع هرمون الحليب تكون من غير مسبب، فقد تكون جميع هذه الفحوصات طبيعية ولا يجد الطبيب سبب ارتفاع الهرمون.

النقاط المستفادة

  • أعراض ارتفاع هرمون الحليب تتمثل بأعراض متعلقة بتأثيراته على الثدي (تضخم الثدي وإدرار الحليب)، بالإضافة إلى تأثيراته بتثبيط الهرمونات الجنسية (الضعف الجنسي، اضطرابات الدورة الشهرية…الخ).
  • مسببات ارتفاع هرمون الحليب الأكثر شيوعاً هي غير مرضية، وأهمها الحمل. 
  • يستدعي تقييم مسبب ارتفاع هرمون الحليب تقييم من قبل طبيب مختص بالغدد لإجراء الفحوصات الطبية المتخصصة. 

المراجع العلمية:


– Majumdar A, Mangal NS. Hyperprolactinemia. J Hum Reprod Sci. 2013;6(3):168-175. doi:10.4103/0974-1208.121400

كانت الصفحة مفيدة؟

تفاصيل المؤلف

اسم المؤلف:

تاريخ الإنشاء:

تاريخ آخر تعديل:

بموافقة لجنة الأطباء

٠٨ / ٠٩ / ٢٠٢٠

٠٩ / ٠٩ / ٢٠٢٠


مشاركة الصفحة